فيسبوك

فيسبوك وانستغرام متهمان بتسهيل بيع أدوية بشكل غير قانوني

فتح تحقيق في الولايات المتحدة للاشتباه بتسهيل "ميتا" مبيعات غير قانونية لأدوية والتربح منها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" السبت بأن مجموعة ميتا ومنصتَيها "إنستغرام" و"فيسبوك" يشتبه في أنها سهّلت وحققت أرباحاً من مبيعات غير قانونية لأدوية، ما دفع مدعين اتحاديين في الولايات المتحدة إلى فتح تحقيق جنائي في العام 2023.

مستشهدةً بوثائق وأشخاص قريبين من القضية، قالت الصحيفة الأميركية إن مذكرات استدعاء واستجوابات نفذت في إطار الإجراءات أمام هيئة محلفين كبرى.

ويتعيّن على هيئة المحلفين تحديد ما إذا كانت منصتا ميتا "تسهلان عمليات بيع غير قانونية لأدوية وتستفيدان منها" وبالتالي يجب مقاضاتهما، كما أوضحت "وول ستريت جورنال" التي تؤكد أنها اطلعت على مذكرات الاستدعاء التي أصدرت في العام 2023.

وتدعم الإدارة الأميركية للأغذية والعقاقير "إف. دي. إيه" هذا التحقيق الاتحادي، بحسب الصحيفة.

لكن ناطقة باسم "ميتا" أفادت "وول ستريت جورنال" بأن "البيع غير القانوني لأدوية يتعارض مع سياستنا، ونحن نعمل على إيجاد هذا المحتوى وإزالته من خدماتنا".

وأضافت: "تتعاون ميتا بشكل استباقي مع سلطات إنفاذ القانون للمساعدة في مكافحة بيع الأدوية وتوزيعها بشكل غير قانوني".

ووفقاً لبيانات المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، توفي أكثر من 700 ألف شخص بين عامَي 1999 و2022 في الولايات المتحدة بسبب جرعات زائدة مرتبطة بتناول مواد أفيونية تم الحصول عليها بوصفة طبية أو بشكل غير قانوني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.