يقود الذكاء الاصطناعي بمايكروسوفت.. نبذة عن مصطفى سليمان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

عيّنت مايكروسوفت، الاثنين، مصطفى سليمان، الرئيس التنفيذي الحالي لشركة الذكاء الاصطناعي الشخصي "إنفليكشن إيه إي" Inflection AI، ليكون الرئيس التنفيذي لوحدة الذكاء الاصطناعي الجديد للمستهلكين ضمن قسم الذكاء الاصطناعي الخاص بها Microsoft AI.

وأضافت تلك الخطوة للشركة شخصية مؤثرة بعالم الذكاء الصناعي لترسيخ مكانتها في هذا المجال.

وسيقود سليمان، وهو بريطاني من أصل سوري من مواليد عام 1984، جميع منتجات وأبحاث الذكاء الاصطناعي الاستهلاكية لسلسلة مساعدي "كوبايلوت" Copilot AI من مايكروسوفت، إلى جانب محرك بحث Bing ومتصفح Edge.

إذاً ماذا نعرف عنه؟

رائد في الذكاء الاصطناعي

1- شارك سليمان في تأسيس "ديب مايند" DeepMind (المملوكة الآن لشركة "ألفابيت" وجزء من "غوغل") مع صديقه ديميس هاسابيس عام 2010. وأصبح رائداً في تطبيق الذكاء الاصطناعي الخاص بـ"ديب مايند"، وفق ما نقت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مجلة "فاست كومباني".

وفي غوغل سنة 2019، انبهر سليمان بالاختراقات البحثية في بناء وتدريب أنظمة الذكاء الاصطناعي التوليدية، ورأى فيها بدايات واجهة "محادثة" جديدة تماماً بين البشر وأجهزة الكمبيوتر. فانضم إلى فريق أبحاث اللغة الطبيعية في 2020، حيث مكث لمدة عامين تقريباً. وكانت مساهمته الرئيسية في عمل غوغل مع نماذج اللغات الكبيرة هي تطوير طريقة لـ"تأصيل" مخرجات النموذج بالحقائق وتجنب "الهلوسة".

مصطفى سليمان (أرشيفية من رويترز)
مصطفى سليمان (أرشيفية من رويترز)

إحباط بسبب غوغل

2- أراد من غوغل إضافة الذكاء الاصطناعي للمحادثة إلى البحث، غير أنه أصيب بالإحباط بسبب تردد غوغل في دمج الذكاء الاصطناعي للمحادثة في منتجاتها، بما في ذلك البحث، خلال عامي 2020 و2021. وأدى ذلك إلى رحيله في يناير 2022 بعد أسابيع فقط من إطلاق "تشات جي بي تي" ChatGPT، وجعله يفكر في إنشاء شركة خاصة به.

وصرح لـ"فاست كومباني": "لقد كنت محبطاً للغاية، وقلت حسناً، سأفعل ذلك لأنني أعتقد أن مستقبل جميع الواجهات يعتمد على المحادثة".

(آيستوك)
(آيستوك)

الذكاء العاطفي

3- كان سليمان يعمل على الذكاء الاصطناعي "الذكي عاطفياً". وكان المنتج الأول لـInflection AI، وهو مساعد ذكاء اصطناعي شخصي يدعى "باي" Pi، يتحدث إلى المستخدم بطريقة شخصية ومتعاطفة، ويقوم تدريجياً ببناء المعرفة حوله، بناء على محادثاته معه.

ثم حدث أن تركت كارين سيمونيان، المتعاونة منذ فترة طويلة مع سليمان والمؤسسة المشارك له، شركته لتصبح كبيرة العلماء في قسم الذكاء الاصطناعي في "مايكروسوفت".

وقال سليمان في منشور على منصة "إكس" إن العديد من الباحثين الآخرين في Inflection AI سيقومون بهذه الخطوة أيضاً.

أما الشخص الثالث المؤسس للشركة فهو الملياردير ريد هوفمان رئيس "لينكدإن". وتواصل شركة InflectionAI عملها في ظل رئيس تنفيذي جديد وستقدم الذكاء الاصطناعي الذكي عاطفياً كواجهة برمجة تطبيقات لعملاء المؤسسات وغيرهم.

"الموجة القادمة".. تحذير صريح

4- كتب سليمان كتاباً يتنبأ فيه بكيفية تغيير الذكاء الاصطناعي للعالم. ويعد كتابه الصادر عام 2023 بعنوان "الموجة القادمة" The Coming Wave بمثابة تحذير صريح ومقنع حول الكيفية التي يوشك بها الذكاء الاصطناعي على تغيير الحياة كما نعرفها.

ويرى سليمان، في الكتاب، أنه لا يمكن فهم الذكاء الاصطناعي حقاً من الناحية التكنولوجية أو الفلسفية البحتة، بل يجب أن يُنظر إليه على أنه نتاج بشري فريد قد يؤثر بشكل عميق على البشر والأنظمة البشرية بطرق عديدة - بعضها واضح والبعض الآخر جديد تماماً.

(آيستوك)
(آيستوك)

فوز آخر لـ"مايكروسوفت"

5- يعد تعيينه بمثابة فوز آخر لـ"مايكروسوفت" بعد أن امتلكت الشركة الريادة المبكرة بين عمالقة التكنولوجيا عندما اشترت حصة ملكية في OpenAI باستثمار قدره 10 مليارات دولار عام 2023. كما استثمرت مؤخراً 16 مليون دولار في الشركة الفرنسية الناشئة للذكاء الاصطناعي Mistral AI.

كذلك يعتبر توظيف سليمان استثماراً آخر مثيراً للاهتمام، حيث سيتم تكليفه بتسخير نماذج "مايكروسوفت" الخاصة والنماذج التي طورها شركاؤها لتشكيل منتجات استهلاكية أكثر إقناعاً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.