روبوت ChatGPT يتيح ميزة "الذاكرة" للمستخدمين

مع أن تلك الميزة قد تثير مخاوف بعض المستخدمين بشأن الخصوصية، لكنها من المفترض أن تجعل تجربة استخدام ChatGPT شخصية على نحو أكبر وتقلل من معدل الإجابات الخاطئة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت شركة OpenAI إطلاق ميزة الذاكرة Memory الجديدة في روبوت ChatGPT التي تسمح للروبوت بتذكر معلومات محددة تخص المستخدمين وتقديم الإجابات اعتمادًا عليها.

وبدأت الشركة إتاحة الميزة الجديدة للمستخدمين المشتركين في خطة بلس Plus في كافة دول العالم باستثناء المستخدمين في الاتحاد الأوروبي وكوريا الجنوبية.

وقالت الشركة في منشور لها عبر حسابها الرسمي في منصة إكس إنها تعتزم إتاحة ميزة “الذاكرة” مستقبلًا للمشتركين في خطط فرق العمل وعملاء الشركات وروبوتات GPT المخصصة التي يمكن الحصول عليها من متجر GPT وإضافتها إلى الروبوت.

وتعمل ميزة الذاكرة الجديدة في روبوت ChatGPT بطريقتين؛ الأولى هي إخباره بمعلومات محددة على نحو مباشر كالوظيفة أو محل العمل أو لغة البرمجة المفضلة أو أسماء الأبناء ورؤساء العمل وغير ذلك. وأما الطريقة الثانية، فهي السماح للروبوت بالتقاط بعض التفاصيل والمعلومات في سياق المحادثات معه.

وكانت الشركة قد أعلنت عن الميزة أول مرة منتصف شهر فبراير الماضي، وقد كانت تلك الميزة قيد الاختبار حتى إطلاقها.

ويمكن للمستخدمين إضافة المعلومات التي يريدون من ChatGPT تذكرها على نحو دائم، لكي تكون إجاباته دومًا متسقة معها، ويمكن للمستخدمين تعديل تلك "الذكريات" أو حذفها أو تعطيل تلك الميزة كليًا من الإعدادات إن أرادوا ذلك، علمًا بأن الشركة قد صممت تلك الميزة لتتجاهل تسجيل المعلومات الحساسة في الذاكرة تلقائيًا.

ومع أن تلك الميزة قد تثير مخاوف بعض المستخدمين بشأن الخصوصية، لكنها من المفترض أن تجعل تجربة استخدام ChatGPT شخصية على نحو أكبر، وتقلل من معدل الإجابات الخاطئة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.