.
.
.
.

"العاصوف" بالجزء الثاني.. القصة الكاملة لحادثة جهيمان

نشر في: آخر تحديث:

يخوض المسلسل السعودي "العاصوف" في جزئه الثاني، قصة الحادثة الشهيرة لاعتداء "جهيمان" وجماعته على المسجد الحرام بمكة المكرمة قبل41 عاما، ليعودوا بالحقبة الزمنية إلى عام وقوع الحادثة 1979م، والذي سيعرض الأحداث والقصة كاملة، بحسب ما كشفه مقطع فيديو دعائي للمسلسل، الذي يقوم ببطولته الفنان ناصر القصبي وعبدالإله السناني وحبيب الحبيب وليلى السلمان وأفنان فؤاد وريم عبدالله، وتأليف عبدالرحمن الوابلي، وإخراج المثنى صبح.

المخرج مثنى الصبح وناصر القصبي وحبيب الحبيب وأفنان فؤاد
المخرج مثنى الصبح وناصر القصبي وحبيب الحبيب وأفنان فؤاد
عبدالإله السناني
عبدالإله السناني

وبالعودة لأصل القصة التي حدثت في 20 من نوفمبر من عام 1979م، حيث دخلت مجموعة من الرجال إلى الحرم وأدخلوا أسلحة فردية في نعوش أتوا بها بذريعة الصلاة على أصحابها، ويقودهم جهيمان العتيبي ومعه ما يفوق 200 رجل يحاولون السيطرة على مداخل المسجد الحرام، واحتلوا الكعبة المُشرَّفة مُتّخذين دعاية دينية لأسبابٍ سياسية، كما هي عادة الخوارج والمُستبدّين على السواء.

ريماس منصور وأفنان فؤاد وحبيب الحبيب
ريماس منصور وأفنان فؤاد وحبيب الحبيب
عبدالإله السناني
عبدالإله السناني

ولم تقتصر على ذلك، بل بث المسلحون خطاباً يعلنون فيه اكتمال شروط الساعة لمجيء المهدي المنتظر، وقدموا الحجج والبراهين على ذلك الأمر، وقد حاصرت القوات السعودية الحرم المكي، واستطاعت تطهيره، إلا أن مجموعة من المعتدين تحصنوا بقبو المسجد الحرام، ما دعا الجهات المختصة للتعامل معهم وقتل بعضهم، وأسر البعض الآخر، وبعد 15 يوما انتهى الحصار، وفي تاريخ يوم 21 صفر عام 1400 هـ، الموافق 9 كانون الثاني/يناير 1980م، أعدم ثلاثة وستون منهم في الساحات العامة في مختلف مدن المملكة، وكان أولهم جهيمان العتيبي.

أفنان فؤاد وحبيب الحبيب

الجدير بالذكر أن مسلسل "العاصوف" تناول في الجزء الأول الذي عرض في شهر رمضان الماضي، التغيرات التي طرأت على مدينة الرياض خلال الخمسة عقود من الزمان، حيث رصد ما يعرف بالطفرة والتحولات الفكرية التي طالت بعض المجتمع في فترة الستينيات، وأكد أبطال العمل أن كل جزء سيتناول مرحلة مهمة من الناحية الاجتماعية والاقتصادية.