بعد إشاعة كورونا.. بشرى توضح سبب "ضيق تنفسها"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أحدثت التقارير التي تناولت حالة الفنانة المصرية بشرى الصحية، بعد عودتها لمصر خلال الأيام الماضية ودخولها للمستشفى، جدلاً كبيراً.

وانتشرت صورة للفنانة المصرية وهي على سرير المستشفى، إثر تعرضها لأزمة صحية تسببت في عدم قدرتها على التنفس، مما تسبب في انتشار أقاويل حول إصابتها بفيروس كورونا.

وأمام هذه الأقاويل التي انتشرت بكثافة وتداوُل لصورتها وهي في المستشفى، قررت الفنانة أن ترد عبر منشور على صفحتها الرسمية في "فيسبوك".

ونشرت الفنانة صورتها في المستشفى، موجهةً الشكر "لجميع من اهتم بالسؤال" عن حالتها الصحية "من الزملاء والأصدقاء". وأكدت أنها غادرت المستشفى يوم الأربعاء، وذلك بعد أن لبثت فيه 3 أيام.

وأوضحت أن سبب تواجدها في المستشفى هو إصابتها بالحساسية الموسمية التي "لم تُعالج بشكل صحيح"، وهو ما أدى لإصابتها بـ"حساسية ربوية حادة" وبصعوبة في التنفس.

ووجّهت بشرى الشكر لطبيبها المختص "الذي تدارك الأمر في الوقت المناسب"، خاصةً وأنه على علم بحقيقة حالتها منذ 3 سنوات.

وأعربت عن تمنيها بعدم نشر شائعات حول حالتها الصحية، مؤكدةً أنها تتواجد حالياً في منزلها حيث تتلقى العلاج وتنفذ تعليمات طبيبها بضرورة الحصول على راحة كافية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.