عاجل

البث المباشر

فضيحة في لبنان.. إصابة 10 عاملين في مستشفى بكورونا

المصدر: العربية.نت- وكالات

عاش لبنان، الأربعاء، على وقع صدمة طبية بامتياز، بعد أن أعلن أحد المستشفيات إصابة 10 من العاملين فيه جراء تعاملهم مع مصاب بفيروس كورونا قصد المستشفى في وقت سابق.

وفي التفاصيل، أعلنت إدارة مستشفى سيدة المعونات الجامعي، الواقعة في منطقة جبيل (مركز قضاء جبيل في محافظة جبل لبنان)، أنها اكتشفت إصابة 10 من العاملين فيها، بعد إجراء الفحوصات المخبرية لهم، بعد تواصلهم مباشرة مع أحد المرضى المصابين.

كما أوضحت أن جميع العاملين الذين شخصوا بإصابتهم لم يظهروا أية عوارض مرتبطة وهم في صحة جيدة، وقد تم استقبالهم في قسم جهز لهم خصيصا وتم عزله نهائيا عن المستشفى، وتتم مرافقتهم ومتابعتهم من قبل فريق طبي وتمريضي خاص طوال فترة حجرهم الصحي.

موضوع يهمك
?
لم تكن لارا تعلم أن والدها جان خوري (56 عاماً) سيرتبط اسمه بفيروس كورونا المستجدّ كأوّل ضحية في لبنان تُعلنها رسمياً...

ابنة أول متوفى بكورونا في لبنان:  مات أبشع ميتة ابنة أول متوفى بكورونا في لبنان:  مات أبشع ميتة الأخيرة

إلى ذلك، أشارت إلى أن أحد المرضى المصابين بكورونا، ما زال في المستشفى، وهو في حالة حرجة وتتم متابعته في إحدى غرف العزل.

وأثار هذا الإعلان ريبة في نفوس العديد من اللبنانيين، لا سيما المرضى في المستشفى المذكور وذويهم.

في السياق، أعلن رئيس وزراء لبنان حسان دياب وقف كل الرحلات إلى إيطاليا وكوريا الجنوبية وإيران.

تسجيل ثاني وفاة في لبنان

وكان لبنان سجّل، الأربعاء، ثاني حالة وفاة بالفيروس المستجد، وأول حالة شفاء أيضاً، فيما ارتفع إجمالي عدد الإصابة المسجلة إلى 61 حالة، وفق ما أكدت وزارة الصحة اللبنانية.

وأفاد مسؤول في الوزارة لوكالة فرانس برس، أن المتوفى لبناني الجنسية (55 عاماً)، مشيراً إلى أنه لم يكن مسافراً في الخارج وإنما اختلط مع أشخاص مصابين قدموا إلى لبنان.

كما أوضح المسؤول أن الحالة الصحية للمتوفى تدهورت قبل تشخيصه بالفيروس، ووضعه في الحجر الصحي.

من مستشفى رفيق الحريري في بيروت(فرانس برس) من مستشفى رفيق الحريري في بيروت(فرانس برس)

وهي ثاني حالة وفاة جراء فيروس كوفيد-19 تعلن في لبنان بعد الإعلان الثلاثاء عن وفاة لبناني عائد من مصر.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية عن المدير العام في وزارة الصحة وليد عمار تسجيل ثماني إصابات جديدة بفيروس كوفيد-19.

ومن بين 61 إصابة في الإجمال، أوضحت وزارة الصحة في بيان أن الحالات تتوزع كالآتي: "37 في المئة وافدة من الخارج (مصر، المملكة المتحدة، إيران، وسويسرا)" و58 في المئة نتيجة عدوى من أشخاص وافدين من الخارج، أما الحالات المتبقية فلا يزال مصدر العدوى مجهولاً.

يشار إلى أن المصابين يعزلون بشكل رئيسي في مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت، الذي تعمل السلطات على توسيع قدرته الاستيعابية مع ازدياد أعداد المصابين، تزامناً مع تجهيز مستشفيات حكومية في المناطق.

تجهيز 7 مستشفيات

من جهته، قال المدير العام للمستشفى فراس الأبيض خلال مؤتمر صحافي الثلاثاء، إن "أكثر من سبعة مستشفيات تم تجهيزها"، مشيراً إلى أن "هناك مستشفيات أخرى يتم تجهيزها، إضافة إلى بعض المستشفيات الحكومية، الأمر الذي سيجعل القدرة الاستيعابية للقطاع الصحي في لبنان تزداد".

وأعلنت رئاسة الحكومة عن اجتماع طارئ تعقده لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا عند الرابعة بعد ظهر الأربعاء في السراي الحكومي.

من أمام مستشفى رفيق الحريري في بيروت (أرشيفية- رويترز) من أمام مستشفى رفيق الحريري في بيروت (أرشيفية- رويترز)
إغلاق المدارس ومراكز الترفيه

وتزامناً مع إعلان وزير الصحة حمد حسن، الجمعة، انتقال لبنان من مرحلة احتواء المرض إلى انتشاره، اتخذت اللجنة سلسلة تدابير احترازية، بينها تمديد إقفال المدارس والجامعات والحضانات حتى نهاية الأسبوع.

كما دعت وزارة السياحة إلى إغلاق مراكز الترفيه والحانات والملاهي الليلية والأندية الرياضية ومنع إقامة البرامج الفنية والحفلات في المطاعم والمقاهي. وعلّقت وزارة الشباب والرياضة الأنشطة الرياضية كافة حتى نهاية آذار/مارس كإجراء احترازي.

إلى ذلك، أعلن المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الثلاثاء "تعليق صلاة الجمعة والجماعة في المساجد مؤقتاً".

كلمات دالّة

#كورونا, #لبنان

إعلانات

الأكثر قراءة