اليونان.. خطة لبناء جدار حدودي مع تركيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة اليونانية أنها انتهت من خطط لتوسيع جدار على طول حدودها الشمالية الشرقية مع تركيا، بسبب مخاوف من أن المهاجرين قد يحاولون العبور الجماعي إلى الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي.

وقال المتحدث باسم الحكومة، ستيليوس بيتساس، اليوم الاثنين، إنه سيتم إضافة 26 كيلومتراً من الجدار إلى قسم موجود يبلغ طوله 10 كيلومترات في مشروع تبلغ تكلفته 63 مليون يورو (74 مليون دولار)، من المقرر أن يكتمل بحلول نهاية أبريل.

ووقعت مواجهة على الحدود في وقت سابق من هذا العام بعد أن أكدت تركيا أنها لن تمنع المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى الاتحاد الأوروبي بعد الآن، وحاول عشرات الآلاف العبور إلى اليونان.

ويختلف البلدان أيضًا بشأن حقوق الطاقة في شرق البحر المتوسط في نزاع أدى إلى حشد عسكري خطير في المنطقة ومخاوف من نشوب صراع.

وتم اختيار أربع شركات إنشاءات يونانية لبناء الجدار الجديد وتحديث القسم الحالي من السور، الذي يمتد على طول نهر إيفروس أو بالقرب منه، ويشكل جزءاً كبيراً من الحدود بين البلدين.

وسيتم بناء الجدار باستخدام أنابيب فولاذية مربعة مجلفنة وأساسات خرسانية، وفقًا لوزارة النظام العام اليونانية.

وزار رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس المنطقة الحدودية، السبت، بعد اختبار تركيب لجزء من الجدار الجديد، وانخفض عدد المهاجرين واللاجئين الذين يسافرون من تركيا إلى اليونان بشكل حاد هذا العام أثناء تفشي الوباء.

وبعد المواجهة الحدودية التي أدت إلى تشديد إجراءات الشرطة على الحدود، اتهمت تركيا اليونان برد المهاجرين الذين يصلون إلى جزرها في شرق بحر إيجه، وهي تهمة نفتها أثينا.

وتستضيف تركيا أكبر عدد من اللاجئين في جميع أنحاء العالم، حوالي 4 ملايين شخص، معظمهم من سوريا، وفقًا لوكالة الأمم المتحدة للاجئين.