كورونا المتحور ينغص عيشة البريطانيين.. هكذا يجب مجابهته

سلالة كورونا الجديدة خرجت عن السيطرة.. بريطانيا تحذر

نشر في: آخر تحديث:

لا احتفالات ولا لقاءات أقارب وأصحاب، هكذا نغص فيروس كورونا المتحور قبل أيام عيشة الآلاف من البريطانيين الذين استبشروا خيراً بالتخلص من هذا الفيروس، الذي أضنى العالم منذ ظهوره في ديسمبر الماضي، بعد أن بدأت السلطات في إعطاء اللقاح ضد كورونا.

وأعلنت وزارة الصحة البريطانية، اليوم الأحد، أن سلالة كورونا المتحورة خرجت عن السيطرة، ما يتطلب تعزيز التباعد الاجتماعي من أجل كبح جماحها، محذرة من التساهل في هذا الشأن.

خرج عن السيطرة!

وقال وزير الصحة، مات هانكوك، إن السلالة الجديدة للفيروس خرجت عن السيطرة ولا بد من التباعد الاجتماعي.

أتى ذلك، بعد أن أكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، وعلماء في البلاد أن السلالة الجديدة التي اكتشفت في المملكة المتحدة، أسرع انتشاراً من السلالة الأصلية بنسبة تصل إلى 70%، لكن لا يُعتقد أنها أشد فتكاً، كما أن اللقاحات تظل فعالة.

وقال جونسون وأكبر مسؤول طبي في إنجلترا، كريس ويتي، أمس إن هيئة الصحة العامة اكتشفت السلالة الجديدة، وتأكد الآن أنها تنتشر بسهولة أكبر من السلالة الأصلية.

عودة إلى العزل

كما أضاف جونسون في مؤتمر صحافي أعلن فيه عن تشديد إجراءات العزل العام لملايين السكان "لا دليل على أنها تسبب مرضاً خطيراً أو زيادة في عدد الوفيات، لكن يبدو أنها تنتشر بسهولة أكبر بكثير". وتابع "على الرغم من وجود قدر كبير من عدم اليقين لكن ربما تنتشر بنسبة أكبر بنحو 70% عن السلالة الأصلية"، مضيفاً أن "هذه بيانات أولية وتخضع للمراجعة".

اللقاح وكورونا المتحور

من جانبه قال باتريك فالانس، المستشار العلمي للحكومة البريطانية، إن لقاحات كوفيد-19 تبدو ملائمة في تحفيز استجابة مناعية للسلالة الجديدة للفيروس.

وتابع "نتيجة للانتشار السريع للنوع الجديد والبيانات الأولية ومعدلات الإصابة المتزايدة بسرعة... فإن السلالة الجديدة يمكن أن تنتشر بسرعة أكبر".



وكانت الحكومة البريطانية أوضحت، يوم الاثنين، أن ارتفاع عدد الإصابات قد يكون مرتبطاً جزئياً بنوع جديد من الفيروس أكثر قدرة على الانتشار، مما دفعها إلى تشديد القيود من أجل الحد من انتشار كوفيد في لندن ومناطق أخرى من البلاد.

يذكر أن بيانات الصحة أظهرت تزايد حالات الإصابة بشكل متسارع في بريطانيا خلال الأسبوعين الماضيين.