عاجل

البث المباشر

ترمب: أوباما يحبني وأنا أحبه!

المصدر: العربية. نت – عماد البليك

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" التلفزيونية إن الرئيس السابق باراك أوباما يحبه ولا يكن له أي كراهية.

ويأتي هذا التصريح الغريب برغم أن ترمب كان قد قاد حملة أثناء الانتخابات الرئاسية ضد أوباما، وأنه ليس من مواليد الولايات المتحدة وبالتالي لا يستحق منصب الرئاسة.

وبرغم أن الرجلين تقابلا في البيت الأبيض بعد فوز ترمب وأبديا مشاعر طيبة في التعامل بينهما، إلا أن البعض يعتقد أن السياسات الأخيرة لترمب قد تكون مصدر ضيق شديد للرئيس السابق الذي يقضي إجازة حالياً في جزر فيجن بالبحر الكاريبي.

وقال ترمب لمذيع "فوكس نيوز" في الحديث الذي بث يوم الاثنين مع المذيع بيل أورايلي: "هي ظاهرة غريبة جداً.. أننا على توافق".

وأضاف ترمب: "لا أدري إذا كان سيعترف بذلك أم لا، لكنه يحبني وأنا أحبه!".

وردا على سؤال المذيع: "ولكن كيف عرفت أنه يحبك؟!"

قال ترمب: "لأنني يمكن أن أشعر بذلك".

مضيفا: "هذا ما أقوم به في الحياة.. يُسمى الحب. أفهم ذلك".

وقال ترمب إن أوباما قاتل لأجل هيلاري كلينتون "أكثر مما فعلت لأجل نفسها" أثناء الحملات الانتخابية.

وقال: "لقد كان خبيثاً باتجاهي أثناء الانتخابات.. وقد بادلته بالمثل.. ولقد قلنا أشياء وقحة عن بعضنا، لكننا في النهاية قفزنا إلى سيارة واحدة وسرنا في شارع بنسلفانيا بواشنطن – يعني يوم تنصيبه 20 يناير - ولم نتطرق أبداً إلى تلك الموضوعات السابقة".

وعلق مضيفا: "السياسة أمر مذهل".

وسأله المذيع: "ولكن عما تحدثتما إذن؟"

فرد ترمب: "تكلمنا عن مستقبل البلاد، وسألته عن المشاكل الكبيرة بنظره، فرد علي لا يمكن أن أقول إنها مشكلة لكنها المسألة العسكرية".

إعلانات