عاجل

البث المباشر

6 أسئلة شائعة عن إمكانية تأجيل انتخابات أميركا بسبب كورونا

المصدر: العربية.نت - جمال نازي

يتسبب تفشي فيروس كورونا في حدوث اضطرابات جديدة في الحملة الرئاسية لعام 2020 بشكل يومي، لكنها جميعا لا يمكن أن تُقارن بقرارات لويزيانا وجورجيا على مدار الـ48 ساعة الماضية لإعادة جدولة الانتخابات التمهيدية المقبلة، وفقا لما جاء في تقرير نشرته "نيويورك تايمز" وأعده ألكسندر بيرنز.

موضوع يهمك
?
اكتسح جو بايدن الانتخابات التمهيدية في فلوريدا وإلينوي، الثلاثاء، وحقق انتصارات كاسحة مقلصاً بشكل لا لبس فيه آمال المرشح...

بايدن يقضي على آمال ساندرز ويتجه لنيل ترشيح الديمقراطيين بايدن يقضي على آمال ساندرز ويتجه لنيل ترشيح الديمقراطيين أميركا

ويعد قرار تأجيل الانتخابات تطورًا غير عادي للغاية لأي حملة سياسية أميركية، على الرغم من أنه سبق أن كانت هناك حالات مماثلة. ويطرح تقرير "نيويورك تايمز" عددا من الأسئلة التي ربما تطرأ على ذهن أي ناخب أميركي أو أي مهتم بالشأن الأميركي حول العالم، مثل: ما مقدار الاضطراب الذي يتوقعه الناخبون في الأشهر المقبلة؟ وما مدى الحرية المتاحة للسلطات المحلية والفدرالية في تغيير موعد إجراء الانتخابات وغيرها من الإجراءات ذات الصلة؟

1- لماذا قامت لويزيانا وجورجيا بتأجيل موعد الانتخابات التمهيدية؟

- طلب مسؤول خارجية لويزيانا، كايل أردوين، من الحاكم الديمقراطي جون بيل إدواردز، تأجيل الانتخابات التمهيدية في الولاية والمقررة في 4 أبريل لنحو شهرين بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا. وتسمح قوانين لويزيانا للمسؤولين بالقيام بهذه الخطوة حيث يحق لحاكم الولاية اتخاذ القرار بإعادة جدولة الانتخابات بسبب حالة طوارئ، طالما أن وزير الخارجية قد أقر بوجودها. وأعلن وزير خارجية جورجيا براد رافينسبيرغر قرارا بتأجيل الانتخابات التمهيدية بالولاية، والتي كانت مقررة في 24 مارس، لتجرى في شهر مايو.

من نيويورك (فرانس برس) من نيويورك (فرانس برس)

2- هل غيرت الولايات الأخرى انتخاباتها التمهيدية استجابة لتفشي جائحة كورونا؟

- لم يتم اتخاذ مثل هذا القرار على الأقل حتى الآن. تتمتع الولايات الأميركية باستقلالية واسعة لتحديد توقيت وإجراءات الانتخابات التمهيدية وتختلف تفاصيل عملية تحديد التواريخ الأساسية للانتخابات التمهيدية من ولاية إلى أخرى.

3- هل يمكن تأجيل أو إلغاء الانتخابات العامة؟

- يمكن اتخاذ هذا القرار ولكن وفقا لإجراءات صعبة للغاية، حيث إنه يتم تحديد موعد الانتخابات العامة بموجب القانون الاتحادي الصادر منذ عام 1845. وستتطلب خطوة تأجيل أو إلغاء الانتخابات العامة أن يتم تغيير القانون الاتحادي لتغيير هذا التاريخ، بما يعني استصدار تشريع من الكونغرس ويوقع عليه الرئيس الأميركي ثم يخضع للطعن أمام المحاكم.

من واشنطن (فرانس برس) من واشنطن (فرانس برس)

وحتى إذا تم المضي قدما في كل هذه الخطوات، فلن يكون هناك الكثير من المرونة في اختيار موعد بديل للانتخابات، إذ ينص الدستور على وجوب أداء الكونغرس الجديد اليمين الدستورية في 3 يناير، وأن تبدأ فترة ولاية الرئيس الجديد يوم 20 يناير. لا يمكن تغيير هذه التواريخ بمجرد تمرير تشريعات عادية.

وبعد إعلان لويزيانا يوم الجمعة عن تأجيل الانتخابات التمهيدية، رد مارك إلياس محامي الانتخابات الديمقراطي البارز، على موجة استفسارات تم إرسالها إليه حول ما إذا كان يمكن تعديل انتخابات نوفمبر بنفس الطريقة، وكتب: "في حين يمكن للولايات تحديد أيامها الأساسية (تواريخ الانتخابات) الخاصة بها، يتم تحديد (موعد) الانتخابات العامة الفيدرالية بموجب القانون الاتحادي باعتباره (يوم كذا) الثلاثاء بعد أول يوم اثنين في نوفمبر. لا يمكن تغيير هذا التاريخ بسبب حالة (طوارئ) أو بواسطة الرئيس".

انتخابات إلينوا التمهيدية (فرانس برس) انتخابات إلينوا التمهيدية (فرانس برس)

4- هل يمكن للرئيس الأميركي إلغاء أو تأجيل انتخابات بأمر تنفيذي؟

- الإجابة هي لا. لأن الرئيس لديه الكثير من السلطات والصلاحيات، ولكن عندما يتعلق الأمر بالانتخابات، فهو مكبل بقيود أكثر بكثير من حاكم ولاية لويزيانا.

5- ماذا عن إجراءات التصويت في انتخابات نوفمبر؟

- بينما يتم تحديد موعد الانتخابات الرئاسية بموجب القانون الاتحادي، يتم التحكم في إجراءات التصويت بشكل عام على مستوى الولاية.

ولهذا السبب توجد مجموعة معقدة للغاية من لوائح التصويت، حيث تسمح بعض الولايات بالتصويت المبكر والغائب. يسمح البعض بالتصويت عبر البريد أو تسجيل الناخبين في نفس اليوم، ويحتاج الآخرون إلى أنواع معينة من إثباتات الهوية للناخبين، فيما لا تشترط الكثير من الولايات كل أو بعض هذه الإجراءات.

لذا من الممكن أن تقوم كل ولاية على حدة بمراجعة إجراءات التصويت الخاصة بها استجابة لأزمة الصحة العامة، ربما من خلال تسهيل التصويت عبر البريد أو من خلال إجراءات الغائبين المختلفة التي لا تتطلب من الناخبين أن يتجمعوا معًا لهذا الغرض بعينه في نفس التاريخ.

كما أن ولاية واشنطن، وهي نقطة محورية لتفشي فيروس كورونا في الولايات المتحدة، قد أخذت منذ سنوات طويلة بنظام الاقتراع عبر البريد، وبالفعل تم عقد الانتخابات التمهيدية الرئاسية في 10 مارس دون حاجة لإلغائها أو تأجيلها.

هجمات 11 سبتمبر هجمات 11 سبتمبر

يمكن للحكومة الفدرالية أيضًا اتخاذ خطوات لتفويض أو تشجيع إجراءات التصويت المختلفة، من دون تغيير توقيت الانتخابات. وفي هذا السياق، يقترح ريتشارد هاسن، خبير في قانون الانتخابات وأستاذ في جامعة كاليفورنيا، أن يطلب الكونغرس من الولايات عدم اشتراط تقديم "عذر (للتمتع بحق) الاقتراع الغائب" في الانتخابات العامة، بحيث يمكن لأي شخص اختيار التصويت بأي طريقة تناسبه بخلاف التصويت الشخصي في يوم الانتخابات.

6- هل سبق أن تم تأجيل الانتخابات الأميركية بسبب حالات طوارئ في الماضي؟

- نعم، سبق أن تم تأجيل الانتخابات الأميركية على مستوى الولاية والمستوى المحلي. ولعل أبرز الأحداث كانت الهجمات الإرهابية التي وقعت في 11 سبتمبر 2001 في صباح الانتخابات البلدية الأولية في مدينة نيويورك. وأقر المجلس التشريعي للولاية قانون الطوارئ الذي يؤجل الانتخابات لمدة أسبوعين. وفي عام 2017، تأخرت بعض الانتخابات البلدية في فلوريدا لفترة وجيزة بسبب إعصار إيرما.

من إعصار إيرما من إعصار إيرما

وفي عام 2004، أوردت التقارير أن بعض المسؤولين في إدارة الرئيس السابق جورج بوش ناقشوا وضع طريقة لتأجيل الانتخابات الفدرالية في حالة وقوع هجوم إرهابي. لكن سرعان ما تم التراجع عن هذه الفكرة. وقالت كوندوليزا رايس، مستشارة الأمن القومي آنذاك، إن الولايات المتحدة أجرت "انتخابات في هذا البلد عندما كانت في حالة حرب، وحتى عندما كانت هناك حرب أهلية. ويجب أن تقام الانتخابات في موعدها ".

إعلانات