عاجل

البث المباشر

غوغل تحظر موقعين محافظين.. وكروز: حرية التعبير في خطر

المصدر: واشنطن - بندر الدوشي

تواجه شركة غوغل وقناة NBC News هجوما عنيفاً بسبب ضغط الأخيرة الظاهر على غوغل لمعاقبة موقعين إخباريين محافظين على ما اعتبر تغطية مسيئة لاحتجاجات جورج فلويد.

وفي تقرير، نشر الثلاثاء، زعمت شبكة NBC News أن غوغل "حظرت" The Federalist والمدونة اليمينية ZeroHedge من إعلانات غوغل بسبب ادعاءات غير مثبتة حول حركة حياة السود مهمة.

ونفت غوغل في وقت لاحق حظرها The Federalist "وقالت لم يتم حظرها مطلقًا"، وأضافت: "لقد عملنا معهم لمعالجة المشكلات على موقعهم المتعلقة بقسم التعليقات".

تفاصيل القصة

وقال متحدث باسم غوغل في البداية لشبكة NBC News: "لدينا سياسات صارمة للناشرين تحكم الإعلانات التي يمكن تشغيلها، وتحظر بشكل صريح المحتوى المهين الذي يحرض على الكراهية أو التعصب أو العنف أو التمييز على أساس العرق من تحقيق الدخل". ومع ذلك، لم يربط المتحدث بـ"المحتوى المهين بالصحفيتين المحافظتين ولم يذكر اسميهما The Federalist أو ZeroHedge.

وقالت "فوكس نيوز" يبدو أن تحقيق NBC News في المسألة هو الذي دفع غوغل لاتخاذ إجراءات ضد الموقعين.

وجاء حظر غوغل للإعلانات للموقعين الإلكترونيين بعد أن تم إخطار الشركة بالأبحاث التي أجراها مركز مكافحة الكراهية الرقمية، وهي منظمة بريطانية غير ربحية تحارب الكراهية عبر الإنترنت والمعلومات المضللة. ووجدوا أن 10 مواقع إلكترونية مقرها الولايات المتحدة نشرت ما يقولون إنها مقالات عنصرية حول الاحتجاجات ، وتوقعت أن تحقق الصحف ملايين الدولارات من خلال إعلانات غوغل.

تعبيرية تعبيرية

وتابع التقرير أن "غوغل منعت The Federalist من منصتها الإعلانية بعد أن استرعت وحدة التحقق من أخبار إن بي سي انتباه الشركة. كما تم تجريد مدونة ZeroHedge بالفعل قبل طلب إن بي سي نيوز".

وبدت الصحفية أديل موموكو فريزر، التي تتخذ من لندن مقراً لها، وهي تحتفل بنتائج تقاريرها من خلال شكر المجموعتين "على عملهما الشاق وتعاونهما". كما استخدمت هاشتاغ حياة السود.

وسرعان ما حذفت التغريدة وأعادت مشاركتها ولكن بدون هاشتاغ حياة السود. وحذف المنتج التنفيذي لوحدة التحقق من أخبار إن بي سي Ruaridh Arrow تغريدة تحت هشتاق #BlackLivesMatter هاشتاغ.

وأوضح أرو في وقت لاحق أن الهاشتاغ تم تضمينه في تغريدة له "لأن القصة تتعلق بهذه الحركة" وأنه "لم يكن مؤشراً على دعمها وقد تم حذفه الآن للتوضيح".

وفي وقت لاحق من بعد ظهر الثلاثاء، اقترح المتحدث باسم غوغل أن "قسم التعليقات" بموقع The Federalist ينتهك سياسات غوغل ولكن ليس أيًا من مقالات الموقع. وتناولت غوغل لاحقًا الجدل وبدا أنها فضحت بعض تقارير NBC News ووصفتها بالخاطئة .

موضوع يهمك
?
أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب في تغريدة، الخميس، أن كتاب مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون، "خيال بحت".وكتب ترمب:...

ترمب يغرد عن كتاب بولتون: خيال بحت ترمب يغرد عن كتاب بولتون: خيال بحت أميركا

وغردت غوغل بالقول "لم يتم تعليق أو إيقاف The Federalist أبدًا.. لقد عملنا معهم لمعالجة المشكلات على موقعهم ذات الصلة بقسم التعليقات. ولا تسمح سياساتنا بعرض الإعلانات ضد المحتوى الخطير أو الازدرائي، والذي يتضمن التعليقات على المواقع، ونقدم التوجيه وأفضل الممارسات للناشرين حول كيفية الامتثال".

وكرر متحدث باسم غوغل لـ Fox News قائلاً: "لتوضيح الأمر، لم يتم إيقاف أو تعليق الإعلانات The Federalistحاليًا. لدينا سياسات صارمة للناشر تحكم إعلانات المحتوى التي يمكن عرضها، والتي تتضمن التعليقات على الموقع. هذه سياسة طويلة الأمد."

وفي مواصلة على تراجعها، غردت غوغل فيما بعد بخصوص The Federalist: "نظرًا لأنه تمت إزالة قسم التعليقات الآن، فإننا نعتبر أن هذه المسألة قد تم حلها ولن يتم اتخاذ أي إجراء".

وتم انتقاد NBC News على وسائل التواصل الاجتماعي بسبب ما وصف بأنها تقوم بنشاط وليس صحافة" بالإضافة إلى ما يبدو أنه تقارير خاطئة ضد مواقع إخبارية تتعارض مع وجهة نظرها.

السيناتور تيد كروز يتدخل

وفي رسالة إلى غوغل مساء الاثنين، قال السيناتور تيد كروز إن إجراءات غوغل تثير مخاوف جدية من إساءة استغلال سلطتها الاحتكارية في محاولة للرقابة على الخطاب السياسي الذي لا توافق عليه.

وطالب كروز الآن بأن تقوم غوغل بتسليم جميع المراسلات التي أجرتها مع NBC والمؤسسة الفكرية وجميع الاتصالات بين الموظفين حول The Federalist. وأضاف "يبدو غوغل أكثر من سعيد للعب دور الرقابة من خلال محاولة كسر الدعم المالي لمنشور إعلامي اختلف معه".

وتابع كروز: "سواء وافق أو لم يوافق المرء على هذا الوصف، فإن تدمير قدرة الناشر على استخدام الإعلانات للوصول إلى القراء الراغبين هو موقف مهين".

وقال إنه يشير إلى المشكلة الأكبر بأن "ثقافة حرية التعبير في هذا البلد تتعرض للهجوم". وتابع "غوغل تساعد في قيادة هذا الهجوم".

تيد كروز تيد كروز

من جهته هاجم تاكر كارلسون، على برنامجه على "فوكس نيوز" شركة غوغل. وقال إن غوغل هي "التهديد الرئيسي للحريات". وتابع: "تعتمد معظم شركات الإعلام على غوغل، التي ستسيطر على 70% من جميع الإعلانات عبر الإنترنت. لذلك إذا كنت تعمل في مجال الأخبار، فأنت تطيع غوغل. وعندما تخبرك غوغل بأن تفعل شيئًا ما، فأنت تفعل ذلك وليس لديك خيار!"

من جهتها قالت ميغان ماكين، التي يدير زوجها The Federalist على "تويتر" الثلاثاء: "غوغل تتاجر الآن بالفاشية الرقمية، وتساءلت متى يتم حظر جميع الخطب والمنشورات المحافظة تمامًا؟"

من جهته دعا دونالد ترمب جونيور، ابن الرئيس الأميركي ترمب، مجلس الشيوخ لاتخاذ إجراء لإيقاف الشركة، وقال على حسابه "تويتر": "يحتاج مجلس الشيوخ في الحزب الجمهوري إلى الاستيقاظ والاستدعاء الفوري للرئيس التنفيذي لـغوغل واستجوابه". وتابع: "غوغل هي شركة احتكار خارج عن السيطرة، مع أجندة سياسية يسارية، تشارك في حملة واضحة لإسكات المعارضة. إنه تدخل انتخابي، إيقاف كامل. حان الوقت للخطوة!"

إعلانات

الأكثر قراءة