عاجل

البث المباشر

العراق يستدعي السفير الإيراني لإدانة تصريحاته

المصدر: بغداد – وكالات

استدعت الخارجية العراقية السفير الإيراني لدى بغداد لإدانة تهديده بأن طهران سترد على أي هجوم أميركي عبر مهاجمة القوات الأميركية في أي مكان بالعالم، بما في ذلك العراق.

وجاءت هذه التطورات فيما لفت احتجاجات دامية بغداد وانتشرت منذ الثلاثاء إلى محافظات العراق الجنوبية. وحتى الآن، قُتل 19 شخصا، بينهم شرطي في التظاهرات.

وقال بيان وزارة الخاريجة العراقية، اليوم الخميس، إن وكيل الوزارة عبد الكريم هاشم أخبر سفير إيران، إيرج مسجدي، أن القوات الأميركية موجودة في العراق بطلب من الحكومة العراقية.

وكان مسجدي قد قال في تصريح لقناة "دجلة" التلفزيونية العراقية، إنه إذا هاجم الأميركيون إيران، "فسترد طهران في أي مكان، بما في ذلك العراق".

وبحسب البيان، أبلغ مصطفى السفير الإيراني "الرفض المطلق" لما أدلى به حول استهداف قوات التحالف الدولي العاملة في العراق بطلب من الحكومة، وبالتنسيق معها.

وأضاف البيان: "بغداد لن تسمح بأن تكون ساحة صراعات دولية، أو أن تكون ممراً أو مقراً لأي اعتداء يضر دول الجوار، أو أصدقاء العراق من دول الإقليم والعالم".

موضوع يهمك
?
أظهرت صور الأقمار الصناعية أن ناقلة نفط أصغر حجماً اقتربت من ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا 1"، التي احتجزتها سلطات...

صور تؤكد استعداد الناقلة الإيرانية لنقل شحنتها إيران

ويعلق العراق في توترات بين أميركا وإيران، ما يزيد من الضغط على الحكومة الهشة في بغداد التي تستضيف آلاف الجنود الأميركيين والميليشيات المدعومة من إيران.

وفي سياق آخر، أعرب وكيل الوزارة عن رفض العراق "للاعتداء على الدبلوماسيين اللذين كانا في مهمة رسمية في قنصلية العراق العامة في مدينة مشهد، كما طالب في الوقت نفسه السلطات الأمنية الإيرانية بالتحقيق لمعرفة ملابسات الحادث، واتخاذ الإجراءات اللازمة".

وقبل أيام، كشفت وثيقة صادرة عن القنصلية العراقية في مشهد، موجهة إلى مكتب وزير الخارجية محمد علي الحكيم، أن جهات أمنية إيرانية رصدت موظفين اثنين، السبت الماضي، واعتدت عليهما بالضرب في الشارع.

والثلاثاء، وجّه الحكيم بإغلاق قنصلية البلاد العامة في مدينة مشهد الإيرانية، على خلفية الاعتداء على دبلوماسيين عراقيين.

إعلانات