عاجل

البث المباشر

بمشاركة عبد المهدي.. تشييع سليماني والمهندس في بغداد

المصدر: دبي - العربية.نت

تجمع الآلاف من المشيعين يوم السبت في موكب جنازة عبر بغداد لأكبر جنرالات إيران وغيره من قادة الميليشيات الذين قتلوا في غارة جوية أميركية. وشارك رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبدالمهدي في مراسم التشييع، وكان العديد من المشيعين يرتدون ملابس سوداء، ويحملون أعلاما عراقية وأعلام ميليشيات مدعومة من إيران وموالية بشدة لسليماني.

عادل عبد المهدي يحضر مراسم تشييع سليماني و المهندس عادل عبد المهدي يحضر مراسم تشييع سليماني و المهندس

وأقفلت ميليشيات الحشد الشعبي في العراق طرقات العاصمة بغداد، حيث تجمع المشيعون في موكب حول نعشي الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس أبرز مساعديه في العراق.

ويجري التشييع حاليا في حي الكاظمية في بغداد، قبل أن تنظم مراسم تشييع وطنية في المنطقة الخضراء بحضور عدد من القادة العراقيين.

موضوع يهمك
?
قال صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن الجنرال سليماني كان يعتقد أنه لا أحد يمكنه المساس به حتى عثرت عليه الطائرات...

نيويورك تايمز: أوباما وبوش رفضا قتل سليماني لكن ترمب اصطاده نيويورك تايمز: أوباما وبوش رفضا قتل سليماني لكن ترمب اصطاده أميركا

وذكرت قناة العالم الإيرانية على تليغرام أن جثمان سليماني يشيع اليوم في بغداد ثم في كربلاء والنجف ثم ينقل إلى مشهد وبعدها لطهران ثم يدفن في كرمان.

ونقلت نعوش العراقيين الخمسة إلى الكاظمية على سيارات بيك-آب رفعت عليها أعلام عراقية، وسارت بين الحشد. ورفعت على السيارات التي تنقل القتلى الإيرانيين أعلام إيران. ورفع عدد من المشاركين في الحشد صورا للمرشد الإيراني علي خامنئي والأمين العام لميليشيا حزب الله حسن نصر الله.

وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن الجمعة، مقتل قائد فيلق القدس التابع له قاسم سليماني في قصف أميركي.

وأقر بدوره متحدث باسم ميليشيا الحشد الشعبي، فجر الجمعة، بمقتل سليماني، والقيادي البارز في الميليشيا أبومهدي المهندس في قصف استهدف موكبهما بالقرب من مطار بغداد الدولي، وذلك بعد أن أعلن التلفزيون العراقي الرسمي نبأ مقتلهما، فيما تم نقل ما تبقى من جثتي سليماني والمهندس إلى مستشفى المثنى في بغداد.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية، البنتاغون، أكدت فجر الجمعة، العملية التي استهدفت مطار بغداد الدولي، وقتلت قادة إيرانيين بينهم قاسم سليماني، وأبومهدي المهندس نائب رئيس ميليشيا الحشد الشعبي.

وأعلن البنتاغون أن الهدف من الضربة الأميركية كان ردع أي خطط إيرانية في المستقبل لشن هجمات ضد أميركا. وأضافت الوزارة أن الرئيس ترمب أمر بقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، بعد أن تأكد أن الأخير صادق على قرار الهجوم على السفارة الأميركية في بغداد.

إعلانات