عاجل

البث المباشر

السودان.. "سلام مبدئي" بين السيادي والحركات المسلحة

المصدر: دبي - العربية.نت

أفاد مراسل "العربية"، الأربعاء، أن المجلس السيادي السوداني توصل إلى اتفاق مبدئي للسلام مع الحركات المسلحة.

وأعلن مستشار رئيس جنوب السودان توت قلواك، الأربعاء، أن المجلس السيادي والحركة الشعبية، توصلا إلى اتفاق أولي حول إعلان المبادئ سيوقع غدا الخميس على أن تستأنف الأطراف التفاوض بشكل رسمي في الرابع عشر من أكتوبر القادم في جوبا.

وقال قلواك في مؤتمر صحافي، في جوبا أمس الثلاثاء، إن الأطراف اتفقت على خطوات تعزيز الثقة من بينها إلغاء الأحكام الغيابية في حق قادة حركات الكفاح المسلح وفتح الممرات الإنسانية لإغاثة مناطق الحرب السابقة ومن داخل الأراضي السودانية، إضافة لإطلاق سراح الأسرى، كما ستكون جوبا هي منبر التفاوض المقبل.

موضوع يهمك
?
أعلنت وزارة الداخلية المصرية الثلاثاء إجهاض مخطط أعدته قيادات إخوانية هاربة إلى تركيا، يستهدف إنشاء ثلاث شبكات سرية...

من هو أيمن عبد الغني المتهم بتهريب أموال الإخوان لتركيا مصر

وتضمن الاتفاق أن يبدأ التفاوض منتصف أكتوبر المقبل ولمدة ثلاثين يوماً، ونصت الوثيقة الدستورية على تخصيص الستة أشهر الأولى من الفترة الانتقالية لتحقيق السلام بالسودان، بحسب ما ذكره موقع "تايستي نيوز".

وكانت الأطراف السودانية قد نجحت عبر الوساطة الجنوب سودانية في تحقيق اختراق بالاتفاق على خارطة طريق تمهد للعملية التفاوضية بعد أقل من 48 ساعة من بدء التفاوض بوصول وفد المجلس السيادي برئاسة محمد الفكي سليمان وعضوية محمد حسن التعايشي ومحمد حمدان دقلو، وياسر العطا وشمس الدين الكباشي.

من جانبه، كشف المفاوض عن الثورية تقد لسان، عن أنه تم تحديد موعد أولي الأسبوع الثاني من أكتوبر للتفاوض حول ملف السلام لإتاحة الفرصة للشركاء للتشاور حول قضايا التفاوض والمنبر.

رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك

وفي وقت سابق، شدد رئيس الحكومة السودانية عبدالله حمدوك في خطابه أثناء إعلان ولادة حكومته، أن أولوياتها إيقاف الحرب وبناء السلام، مشيداً بجهود قادة حركات الكفاح المسلح، ومهنئا الجبهة الثورية بتوحدها في مؤتمر جوبا.

كما أكد أن الحركات المسلحة شريك أصيل في الثورة، معتبراً الظرف مؤاتياً لتحقيق السلام. وكشف عن تشكيل لجنة مصغرة من أعضاء بالمجلس السيادي وأعضاء في مجلس الوزراء لوضع الإطار العام لتشكيل وهيكلة ووضع إطار عام لمفوضية السلام.

ياسر عرمان

بدوره، أكد نائب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان لقطاع الشمال، ياسر عرمان، في مقابلة مع "العربية"، أن الحركة متفقة مع رئيس الحكومة السودانية، عبدالله حمدوك، حول السلام في البلاد.

وقال: "نتفق مع رؤية رئيس الوزراء السوداني حول السلام رغم تعقيد الوضع". وأضاف: "نحن مستعدون للانخراط الفوري في مفاوضات السلام مع الحكومة السودانية".

إلى ذلك، اعتبر أن الإفراج عن أسرى الحركات المسلحة السودانية سيدفع عملية السلام إلى الأمام.

إعلانات