عاجل

البث المباشر

أردوغان: العملية في سوريا قد تبدأ في أي وقت

المصدر: أنقرة - وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، إن القوات الأميركية بدأت الانسحاب من مناطق بشمال شرق سوريا، بعد اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مضيفاً أن المحادثات مع المسؤولين الأميركيين بخصوص القضية ستستمر، وأن العملية في سوريا قد تبدأ في أي وقت.

وقال البيت الأبيض في وقت سابق، إن القوات التركية ستمضي قريباً في عمليتها العسكرية التي تخطط لها منذ فترة طويلة هناك لإنشاء ما تصفها بأنها "منطقة آمنة"، وإن القوات الأميركية لن تشارك أو تدعم العملية التركية.

من جانبه، قال مسؤول تركي كبير: "سننتظر على الأرجح خروج القوات الأميركية في سوريا من منطقة العمليات قبل بدء هجوم".

موضوع يهمك
?
قال مسؤول أميركي إن الولايات المتحدة أبلغت قائد قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، صباح اليوم الاثنين، أن...

مسؤول أميركي: قواتنا لن تدافع عن القوات الكردية بسوريا سوريا

وقال أردوغان للصحافيين في أنقرة، قبل المغادرة إلى صربيا في زيارة، إنه يعتزم زيارة واشنطن للاجتماع مع ترمب في النصف الأول من نوفمبر.

وأضاف أن الزعيمين سيناقشان خططاً بشأن المنطقة الآمنة، وأنه أيضاً يأمل في تسوية نزاع بخصوص الطائرات المقاتلة إف-35 خلال الزيارة.

تصريحات أردوغان جاءت فيما أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين في تغريدة أن "تركيا ستواصل معركتها ضد داعش ولن تسمح له بالعودة بشكل أو بآخر".

وظل الرئيس التركي يهدد منذ أشهر بشن هجوم عسكري على القوات الكردية في شمال سوريا، التي تعتبرها حكومته إرهابية، لطردها من منطقة حدودية شرق نهر الفرات.

ولم يخض أردوغان في تفاصيل التوغل التركي، لكنه قال إن بلاده عازمة على وقف ما تعتبره تهديدات من المقاتلين الأكراد السوريين.

وأزعجت تهديدات أنقرة القوات الكردية التي ناشدت بدورها جميع الأطراف المعنية في الشأن السوري تحمل مسؤولياتها لمنع تحرك أنقرة، وحذر الأكراد من أن أي عملية عسكرية تركية ستسمح لـ"داعش" بإعادة ترتيب أوراقه في سوريا، مشيرين بالتحديد إلى أن مخيم الهول الذي تقطن به عائلات عناصر داعش يشهد يوميا عمليات قتل وحرق، محذرين من خروج المخيم عن السيطرة في حال وقعت الحرب.

إعلانات

الأكثر قراءة