عاجل

البث المباشر

سوريا.. قوات تركية تقتحم قرية شرق مدينة تل أبيض

المصدر: دبي - العربية.نت

توغلت قوات تركية خاصة، الخميس، في عمق الأراضي السورية شرقي نهر الفرات في اليوم الثاني من الهجوم على مقاتلين أكراد.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن القوات التركية سيطرت على أول قرية شرق مدينة تل أبيض بغطاء جوي وبري ومحاولات متواصلة للتقدم غرب المدينة. وأضاف أن قوات كوماندوز تركية دخلت قرية بئر عاشق الواقعة شرق مدينة تل أبيض، حيث تتمركز القوات داخل منازل في القرية.

كما أفاد مراسل "العربية" بأن قوات سورية موالية لتركيا أعلنت سيطرتها على قرية اليابسة غرب تل أبيض.

وفي نفس السياق، قال متحدث باسم فصائل مسلحة مدعومة من تركيا لرويترز: نتجه للخطوط الأمامية حيث يتحصن المقاتلون الأكراد في منطقة حدودية بشمال شرقي سوريا.

عناصر من الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة شمال شرق سوريا(فرانس برس)

وكانت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) أعلنت في وقت سابق الخميس، عن اشتباكات ضارية في عدة قرى سورية، بعد أن حاولت القوات التركية اقتحامها.

وقال مروان قامشلو، وهو مسؤول إعلامي في قوات سوريا الديمقراطية، إن الاشتباكات متواصلة في قرى حدودية مع القوات التركية المتقدمة.

إلى ذلك، أظهرت صور حصلت عليها "العربية"، قصفاً تركياً لتل أبيض شمال شرقي سوريا، حيث تصاعدت أعمدة الدخان من المنطقة.

أردوغان: العملية مستمرة

من جهته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، إن قوات بلاده التي توغلت في شمال شرق سوريا قتلت أكثر من مئة "مسلح"، وفق قوله، بينما تتحدث مصادر سورية قتلى مدنيين.

وأضاف أردوغان، في كلمة لنواب حزبه العدالة والتنمية في البرلمان في أنقرة "تستمر العملية حالياً بمشاركة جميع وحداتنا.. 109 إرهابيين قتلوا حتى الآن"، على حد تعبيره.

لكن مصطفى بالي، مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أعلن على تويتر "مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة كثيرين وفقاً لتقارير أولية بعد أن ضرب الجيش التركي قافلة مدنية في طريقها إلى تل أبيض".

موضوع يهمك
?
هدد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، مرتين على التوالي خلال اليومين الماضين بـ "تدمير الاقتصاد التركي"، إذا قامت القوات...

هذه أسلحة ترمب الخمسة لـ"تدمير اقتصاد تركيا" أميركا

على الجهة الأخرى، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان على تويتر إن 9 مسلحين موالين لتركيا و3 من قوى الأمن الداخلي (الأسايش) قتلوا في اشتباكات في رأس العين ومحاور جنوبها.

كوماندوز داخل سوريا

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت في بيان سابق أن قواتها البرية تواصل تقدمها ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا. وفيما لم يدلِ البيان بمزيد من التفاصيل حول الهجوم، بثت الوزارة مقطع فيديو قصيراً يظهر تقدم رجال من "الكوماندوز" داخل الأراضي السورية.

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، أن الجيش التركي استهدف موقعا لـ "قسد" في عين عيسى بريف الرقة.

ولفتت إلى حصول توغل بري تركي في قرى اليابسة والمنبطح والحاوية وبير عاشق التابعة لبلدة تل أبيض بريف الرقة الشمالي.

كما أعلنت أن طائرات تركية استهدفت مدينة رأس العين بريف الحسكة مع محاولات توغل بري.

من جهتها، ذكرت الوكالة التركية تي.آر.تي على "تويتر" أن أعمالاً مستمرة تجري لإزالة الجدار الحدودي، تمهيداً لتقدم القوات التركية و"الجيش الوطني السوري".

قسد تتصدى

إلى ذلك، أعلن المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن "الأخيرة تصدت لمحاولة توغل بري لجيش الاحتلال التركي في محور تل حلف وعلوك وأفشلت محاولات التسلل من محور تل أبيض التي رافقها قصف عشوائي، مستهدفاً مناطق المدنيين وممتلكاتهم على طول الشريط الحدودي".

كما أشار إلى أن ما يعرف بـ "قوى الأمن الداخلي تصدت لعناصر خلية تابعة لداعش شنوا هجوماً على المدنيين في قرية التويمية جنوب رأس العين".

يذكر أن الهجوم التركي لشمال شرقي سوريا انطلق الأربعاء بعد انسحاب القوات الأميركية من المنطقة. وأعلنت الوزارة أن الطائرات التركية والمدفعية أصابت 181 هدفاً شرق نهر الفرات منذ بدء التوغل، مع العلم أن الهجوم التركي قوبل بإدانة واسعة النطاق بجميع أنحاء العالم.

عناصر من الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة شمال شرق سوريا(فرانس برس)
صد الجولة الأولى

وكانت "قوات سوريا الديمقراطية" تمكنت الأربعاء من صد الجولة الأولى من هجوم القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها على منطقة تل أبيض وقرى واقعة بضواحيها، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق.

وأضاف أن مزيداً من الخسائر البشرية وقعت جراء القصف والاشتباكات، حيث قتل ما لا يقل عن 11 عنصراً في "قسد"، كما قتل 6 من المهاجمين، فيما كان 5 مقاتلين من قسد قتلوا جراء ضربات جوية وبرية تركية على منطقة رأس العين يوم الأربعاء، في حين أصيب أكثر من 33 عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية بجروح متفاوتة جراء القصف الجوي والبري.

وتركز القصف المتبادل والاستهدافات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين الطرفين، بحسب المرصد، على محاور بمحيط وأطراف مناطق القحطانية وعامودا وعين العرب وتل أبيض ورأس العين والدرباسية والقامشلي والمالكية، ضمن المنطقة الممتدة من شرق نهر الفرات وصولاً إلى غرب نهر دجلة. وفي السياق ذاته، تواصل "قسد" استهدافها لمواقع داخل الأراضي التركية بقذائف الهاون.

كلمات دالّة

#هجوم, #تل_, #قسد, #قوات_, #تركيا

إعلانات