عاجل

البث المباشر

تسريح 31% من موظفي كريم.. ووقف أوبر أيتس في 7 بلدان

أوبر: نقل أعمال "أوبر إيتس" في الإمارات إلى "كريم"

المصدر: العربية.نت

قالت كريم التابعة لشركة أوبر تكنولوجيز، اليوم الاثنين، إنها ستسرح 536 موظفاً هذا الأسبوع، يشكلون 31% من قوة العمل لديها بعد تراجع أعمالها بنحو 80% بسبب جائحة كورونا.

يقع مقر كريم في دبي، وتعمل الوحدة المملوكة لأوبر بالكامل في منطقة الشرق الأوسط بشكل أساسي.

جاء الإعلان بعد ساعات من إعلان أوبر إغلاق نشاطها لتوصيل الطعام (إيتس) في عدة مناطق، بما في ذلك الشرق الأوسط، وتسريح العشرات من الموظفين.

وقالت كريم، التي تشغل أنشطة طلب سيارات الأجرة والتوصيل في منطقة الشرق الأوسط بشكل أساسي، إنها تعطي الأولوية لأمن الشركة، وإن الشركة الأم أوبر لا تزال لديها الثقة في نموذج عملها وملتزمة تجاه المنطقة.

وقال الرئيس التنفيذي، مدثر شيخة، في تدوينة على موقع كريم الإلكتروني "كما ناقشنا عدة مرات في الأسابيع القليلة الماضية، فإن الأزمة الناجمة عن كوفيد-19 وضعت حلمنا وتأثيرنا المستقبلي في خطر كبير".

وقال شيخة، الذي أسس الشركة في 2012، إن النشاط انخفض بأكثر من 80% لافتا إلى أن "من غير المعروف على نحو مثير للإنزعاج" متى سيتعافى.

وأضاف قائلا "إنها حقيقة جديدة.. أضمن طريقة لتأمين كريم على المدى الطويل هي السعي نحو الاستمرارية الذاتية ضمن إطار زمني معقول".

وفي وقت سابق، أعلنت شركة أوبر الأميركية أنها تعتزم توقيف أعمال UBER EATS في الرابع من يونيو المقبل في سبع دول، وهي السعودية ومصر وجمهورية التشيك ورومانيا والأوروغواي وهندوراس أوكرانيا.

هذا وأشارت الشركة الأميركية إلى أنها ستقوم بنقل أعمال UBER EATS في دولة الإمارات إلى شركة كريم.

وكانت "أوبر" قد كشفت مؤخرا عن خطط لتوسيع خدمات تسليم سلع البقالة ومنتجات أخرى من المتاجر والمطاعم في إطار استجابتها لإجراءات العزل المرافقة لانتشار فيروس كورونا.

موضوع يهمك
?
قال رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الاثنين، إن إيرادات القناة زادت إلى 1.907 مليار دولار في الأشهر الأربعة الأولى من 2020...

ارتفاع دخل قناة السويس لـ1.9 مليار دولار في أول 4 أشهر ارتفاع دخل قناة السويس لـ1.9 مليار دولار في أول 4 أشهر اقتصاد

وكانت شركة أوبر أطلقت الشهر الماضي مركزاً للعمل (Uber Works) لمساعدة السائقين في العثور على وظائف بديلة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد عبر منصات الشركة المختلفة.

حيث يكافح العديد من السائقين في جميع أنحاء العالم، لتغطية نفقاتهم بالنظر إلى أن انتشار الفيروس تسبب في توقف شبه كلي للنقل في جميع أنحاء العالم.

ويأتي المركز الجديد بعد أن قلصت شركات خدمات النقل التشاركي مثل (أوبر) Uber و (ليفت) Lyft خدماتها في العديد من المدن في جميع أنحاء العالم.

وقالت أوبر: "نعلم أن هناك عدداً أقل من الرحلات المتاحة، وأنك تكسب أموالًا أقل في القيادة، ولهذا السبب نقدم لكم طريقة جديدة للعثور على عمل آخر سواء مع أوبر أو شركة أخرى".

إعلانات