وفاة 100 إيراني في العراق.. واعتقال آخرين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن القنصل العام الإيراني في كربلاء، مير مسعود حسينيان، اليوم السبت، عن وفاة ما لا يقل عن 100 زائر إيراني شاركوا في مسيرة الأربعين في العراق هذا العام، بحسب ما ذكره موقع "إيران إنترناشيونال".

وأوضح أنه من بين هؤلاء، ما لا يقل عن 35 زائراً لقوا حتفهم في حوادث سير. فيما تم نقل 454 شخصًا إلى إيران من معابر مختلفة.

ومن بين هذه الحوادث، حادثة حافلة الزوار الإيرانيين، أول من أمس الخميس، على طريق جاصان-دوجوني بمحافظة واسط، والذي أسفر عن مصرع 8 أشخاص، وإصابة 30 بجروح، وقد تم نقلهم إلى المستشفيات.

اعتقال عدد من الزوار الإيرانيين

إلى ذلك، أعلن منصور أمين، المتحدث باسم لجنة عبادان الطبية لمسيرة الأربعين، أمس الجمعة، أن خمسة من الزوار الذين دخلوا العراق من معبر شلامجة لقوا حتفهم في حوادث سير، وأصيب 53 شخصاً.

ووفقاً للقنصل العام الإيراني في كربلاء، فبالإضافة إلى مصرع بعض الزوار الإيرانيين، قد تم اعتقال عدد آخر من الزوار.

وقال حسينيان إن بعض الزوار لم يمتثلوا للتحذيرات اللازمة بشأن القوانين العراقية، خاصة النقل غير المشروع للمخدرات، وبعض المواد المحظورة. ولهذا السبب تم توقيف عدد من هؤلاء الأشخاص.

وأضاف: "اختفاء الأطفال، والرجال والنساء المسنين، ومرضى الزهايمر"، من بين المشكلات الأخرى في هذه الأيام للزوار الإيرانيين في العراق.

وقال: "لقد عاد حتى الآن أكثر من ألف شخص مفقود إلى البلاد بمساعدة الهلال الأحمر".