عاجل

البث المباشر

سيناتور أميركي عن تهديد إيران للصحافيين: الحقيقة تهدد نظامهم

المصدر: واشنطن - بندر الدوشي

هاجم السيناتورالأميركي الجمهوري، تيد كروز، الاثنين، النظام الإيراني ومحاولته استهداف الصحافيين الإيرانيين، الذين ينقلون تفاصيل الثورة الاحتجاجية وحملات البطش، التي تنفذها السلطات الإيرانية بحق المحتجين.

وقال على حسابه في "تويتر": "يحاول النظام الإيراني تخويف وإسكات الصحافيين، الذين يبثون باللغة الفارسية، لأنهم يعلمون أن الحقيقة البسيطة تشكل أحد أكبر التهديدات لاستمرار حكمهم".

وجاءت تصريحات كروز بعد تقارير غربية تفيد بتهديد النظام الإيراني للصحافيين الإيرانيين المقيمين بالخارج، وتجميد أملاكهم، والتعرض لعائلاتهم في محاولة لإسكاتهم، بسبب تغطيتهم المظاهرات الضخمة المستمرة في إيران.

وانتقدت وكالات الأنباء الغربية، التي تنتج محتوى باللغة الفارسية، النظام الإيراني بسبب مضايقته صحافييها الموجودين في أوروبا والولايات المتحدة، والعمل على تخويف أقارب هؤلاء الصحافيين المتمركزين في إيران.

وفي بيان أرسل إلى VOA الفارسية، قال متحدث باسم هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" (BBC) إن الشبكة التي تتخذ من لندن مقراً لها قد شهدت زيادة في المضايقات الإيرانية لموظفي الخدمة الفارسية وعائلاتهم منذ أن بدأت الشبكة في تغطية الاحتجاجات المناهضة للحكومة، التي اندلعت في إيران في 15 نوفمبر.

من احتجاجات إيران من احتجاجات إيران

وانتشرت الاحتجاجات في عشرات المدن وقمعت الحكومة الإيرانية بعنف الاحتجاجات، التي أشعلتها الزيادة المفاجئة في أسعار الغاز وسط ضعف الاقتصاد. وقالت منظمة العفو الدولية الحقوقية ومقرها لندن إن قوات الأمن الإيرانية قتلت أكثر من 200 متظاهر على الأقل في الاضطرابات الأخيرة.

موضوع يهمك
?
قال رئيس البرلمان العراقي الأسبق، أسامة النجيفي، في مقابلة خاصة لـ"العربية" و"الحدث" إن الأحزابَ المتمسكةَ بالسلطة لن...

النجيفي: الوجود الإيراني في العراق سينتهي ولو بعد حين النجيفي: الوجود الإيراني في العراق سينتهي ولو بعد حين العراق

وقال الناطق باسم هيئة الإذاعة البريطانية: "من المخيب للآمال بشدة أن استهداف إيران للصحافيين ووسائل الإعلام الفارسية ذات اللغة الأجنبية قد تصاعد خلال تغطية الاحتجاجات، لقد سعينا لسنوات عديدة لجذب انتباه العالم إلى هذا الانتهاك غير المقبول تماماً لحقوق الإنسان، ومن خلال دعوتنا في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والهيئات الدولية الأخرى، ندعو السلطات الإيرانية إلى وضع حد لهذه المضايقات على الفور".

وفي تقرير نُشر في وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت منظمة "مراسلون بلا حدود" ومقرها باريس، إنها وثقت التهديدات الأخيرة التي وجهتها إيران ضد الصحافيين من أصل إيراني، والذين يعملون لصالح "بي بي سي" (BBC) وصوت أميركا ومقرها واشنطن وبراغ. وشبكة VOA وراديو Farda وشركات وسائل الإعلام ومقرها لندن مثل إيران الدولية، Kayhan Life و Manoto TV.

إعلانات

الأكثر قراءة