عاجل

البث المباشر

"الإجازات" تشعل سجون إيران.. مدعي عام شيراز يؤكد

المصدر: دبي- العربية.نت

لا تزال عدة سجون في إيران تعيش على وقع التوترات التي تنقلت بينها خلال الأيام الماضية، خوفاً من تفشي فيروس كورونا في أقبيتها.

فبعد التمرد السادس للسجون الذي وقع أحدثه مساء الأحد في "عادل أباد" بشيراز، مركز محافظة فارس، جنوب البلاد، أكد حيدر آسائي، المدعي العام في شيراز الاثنين وقوع الاحتجاجات داخل السجن قائلا: "إن الاضطرابات وقعت، مساء أمس لكن لم تسفر عن وقوع إصابات، وتمت السيطرة عليها."

موضوع يهمك
?
في خضم الحرب التي باتت عالمية ضد فيروس كورونا بعد أن تفشى في معظم الدول حاصداً في أحدث إحصائية أكثر من 33 ألف روح،...

أيقينا شرب الماء الساخن من كورونا؟.. الأمم المتحدة تجيب أيقينا شرب الماء الساخن من كورونا؟.. الأمم المتحدة تجيب صحة

وقد جاءت احتجاجات سجن عادل آباد بشيراز، بعد سجن بارسيلون خرم آباد، وسجن أليغودرز في محافظة لرستان، وسجن تبريز في أذربيجان الشرقية، وسجن سقز في إقليم كردستان، وسجن ألوند في همدان، وذلك حسب ما ذكرته السلطات القضائية، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

إلى ذلك، نفى محافظ فارس، عنايت الله رحيمي، هروب السجناء، في مقابلة مع وكالة الأنباء الرسمية، صباح الاثنين.

"الإجازات أشعلت غضب السجناء"

من جهته، أوضح كاظم موسوي، رئيس قضاة محافظة فارس، تمرد السجناء، ملمحاً إلى أن عدم الموافقة على الإجازات والتسهيلات التي منحتها السلطات للمساجين في ظل تفشي الفيروس، دفعت بهؤلاء المساجين إلى الاشتباك مع الحراس.

يذكر أن سجن عادل آباد يقع بالقرب من المناطق السكنية للمدينة، وقد أفاد بعض المواطنين الذين يعيشون بالقرب من السجن أن مجموعة من السجناء المتمردين اعتلوا سطح السجن وأخذوا يرددون الهتافات.

من سجن أليغودرز في إيران من سجن أليغودرز في إيران

كما يشار إلى أن 80 سجينا تمكنوا من الهروب خلال تمرد سجن سقّز، بمحافظة كردستان، يوم الجمعة الماضي، وحصلت حالات تمرد أخرى في سجون تبريز وبارسيلون في خرم آباد وأوليغودارز، خلال الأسبوع الماضي.

وكانت إيران أعلنت الأسبوع الماضي إطلاق سراح 83 ألف سجين في مختلف أنحاء البلاد خوفاً من تفشي الوباء، إلا أنها استثنت المئات من المعتقلين السياسيين رغم مناشدات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.

كلمات دالّة

#إيران, #كورونا

إعلانات