فيروس كورونا

موجة كورونا أشد في إيران.. وفاة 200 شخص في يوم واحد

نشر في: آخر تحديث:

وصل عدد ضحايا كورونا في إيران إلى رقم غير مسبوق مع موجة أشد للوباء، حيث أعلنت السلطات أن 200 شخص لقوا حتفهم خلال الـ24 الماضية.

وأعلنت سيما لاري، المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، الثلاثاء، عن تحديد 2637 حالة جديدة الليلة الماضية، منها 1455 تم نقلهم إلى المستشفيات، بينما قالت إن العدد الرسمي للمصابين هو 245 ألفا و688 حالة.

وأكدت أن 200 شخص لقوا حتفهم في الـ24 ساعة الماضية، ما يرفع عدد القتلى الرسمي لضحايا كورونا في إيران إلى 93 ألفا و131 شخصا.

من جهته، أعرب وزير الصحة الإيراني عن أسفه لعدم أخذ النصائح والإرشادات الصحية على محمل الجد، قائلاً إن الناس يدفعون ثمناً باهظاً لـ"موجة كورونا الجديدة".

لكن النائب محمد علي محسني بندبي، عضو لجنة الصحة البرلمانية، شكك بإحصائيات الحكومة قائلا "كان لدينا في بعض الأيام 300 قتيل من كورونا لكن إحصاءات وزارة الصحة أقل من ذلك لأنها لا تحسب أولئك الذين ماتوا في المنزل أو في طريقهم إلى المستشفى".

وتشير دراسات حول تناقض الإحصاءات الرسمية حول وفيات كورونا في إيران إلى أن عدد القتلى الفعلي قد يكون أعلى بخمس مرات من الأرقام الرسمية.

تفشي الوباء في 20 محافظة

وبحسب وزارة الصحة الإيرانية، فقد اجتاحت الموجة الجديدة 20 محافظة حتى الآن والتي تصفها السلطات بأنها في الحالة الحمراء أو في حالة تأهب.

وتمر محافظات الأهواز وهرمزكان وبوشهر وكرمانشاه وكردستان وإيلام وأذربيجان الغربية وأذربيجان الشرقية وخراسان رضوي بالحالة الحمراء الخطرة.

في حين تمر محافظات طهران أصفهان ومازندران وجولستان وألبرز وكرمان ويزد وسيستان وبلوشستان وهمدان وزنجان وأردبيل في حالة تأهب.

وزير الصحة الإيراني يأسف لموجة كورونا الجديدة

من جهته، أعرب سعيد نمكي، وزير الصحة الإيراني، عن أسفه لتزايد الإصابات والوفيات جراء زيادة تفشي فيروس كورونا في البلاد، مشيراً إلى تحذيراته المتكررة التي لم تلق آذانا صاغية.

وقال نمكي "لقد حذرت مراراً من عودة الوباء لكن للأسف لم يستمع إلينا الكثيرون. لقد ضربتنا موجة جديدة من المرض".

وأكد نمكي في تصريحات للتلفزيون الحكومي أن حصيلة الوفيات انخفضت إلى 30 حالة في اليوم قبل شهرين، لكن الناس "لم تأخذ التحذيرات على محمل الجد، كما كانت هناك الكثير من الضغوط لإعادة فتح البلاد".

70 حالة وفاة في طهران

إلى ذلك، قال محسن هاشمي رفسنجاني، رئيس مجلس مدينة طهران، الثلاثاء، "تم دفن أمس 70 شخصا في طهران".

وحذر من زيادة السفر بين المدن بواسطة وسائل النقل العام، قائلاً إنه مع إعادة فتح الوظائف، زاد عدد ركاب مترو الأنفاق والحافلات بحيث تجاوز عدد الركاب في مترو الأنفاق مليون شخص في اليوم.