عاجل

البث المباشر

هكذا عاش "الفغم" حتى أصبح حارسا للملوك

المصدر: العربية.نت ـ محمد الحربي

نشأ حارس الملوك، اللواء عبدالعزيز الفغم، أحد العسكريين السعوديين، وسط عائلة عسكرية، بدايةً من والده اللواء بداح الفغم، والذي لازم الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

وأتم الفغم، المولود في بلدة السعيرة، الواقعة في صحراء الصمان أحد المواقع التي نشأت فيها أسرته عام 1971 تعليمه في بلدته حتي المرحلة الثانوية بتقدير ممتاز، ليلتحق بكلية الملك خالد العسكرية التابعة للحرس الوطني الذي يعمل فيه والده.

أنهى الفغم دراسته العسكرية في الكلية في عام 1410هـ قبيل اندلاع أزمة الخليج، لينخرط في العمل العسكري إبان الأزمة، وعُين الفغم في اللواء الخاص بالحرس الوطني، وتدرج في العمل حتى أصبح حارساً شخصيا للملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز.

الفغم أثناء حراسة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز الفغم أثناء حراسة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز
الفغم أثناء حراسته للملك سلمان الفغم أثناء حراسته للملك سلمان

وبرز الفغم في عدد من اللقطات أشهرها اللقطة الأخيرة بعد وفاة الملك عبدالله، ليلتحق حارساً شخصيا للملك سلمان بن عبد العزيز بعد دمج اللواء الخاص بالحرس الملكي، وبرز الفغم وأصبح أحد أشهر الحراس الشخصيين في العالم.

جوانب إنسانية كثيرة يذكرها أصدقاء اللواء الفغم عنه، إلى جانب قوة شخصية التي لا تلين وهو يسير خلف الملك سلمان في جميع المحافل، ولم يغب فيها يوماً واحداً.

الفغم نشأ في عائلة عسكرية الفغم نشأ في عائلة عسكرية

وسجل العديد من المغردين السعوديين في مواقع التواصل الاجتماعي لقطات متعددة للفغم وهو يتحرك في كل اتجاه، موجهاً بيده أو بعينه أو عبر الأجهزة اللاسلكية.

ورحل الفغم وسط ذهول السعوديين وجميع الأوساط، بعد تعرضه للقتل إثر خلاف شخصي مع أحد أصدقائه.

وترك الفغم 3 من الأبناء: عبدالله أكبرهم وبه يكنى، وهو يدرس في المستوى الجامعي، ونواف في المرحلة الثانوية، وابنته الصغيرة ريما التي لم تتجاوز الثلاث سنوات.

كلمات دالّة

#الفغم, #السعودية

إعلانات