عاجل

البث المباشر

وزير الصحة السعودي: لم نسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا

المصدر: دبي - العربية.نت

أكد وزير الصحة السعودي، توفيق الربيعة، الأحد، أنه لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بكورونا الجديد، موضحاً أن هناك إجراءات احترازية ووقائية مشددة لمنع وصول فيروس كورونا للمملكة، حيث يتم حصر الرحلات القادمة مباشرة من الصين، وأيضا المسافرين القادمين من الصين عبر رحلات غير مباشرة، وذلك بالتنسيق مع هيئة الطيران المدني.

وأضاف في بيان رسمي "كما يقوم موظفو مراكز المراقبة الصحية بمعاينة جميع القادمين من الصين وقياس علاماتهم الحيوية".

الرذاذ التنفسي

وأوضح الربيعة أن انتقال الفيروس بين البشر يتم عن طريق الرذاذ التنفسي، حيث لم يتم رصد أي حالة عدوى ناتجة عن التعامل مع البضائع سواء لهذا الفيروس أو أي فيروس آخر.

وأكد أن المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها قد أعد دليلا صحيا للتعامل مع الحالات المشتبهة، وتجهيز الفحوص المخبرية اللازمة وآلية جمع ونقل العينات إلى المختبر الوطني بالمركز، إضافة إلى ذلك فقد تم إصدار نصائح للمسافرين المتجهين لمناطق ظهر فيها المرض.

وأضاف أن مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة بادر منذ بداية اكتشاف الفيروس في الصين باتخاذ العديد من الإجراءات الاحترازية، وتطبيق اللوائح الصحية الدولية المتبعة في مثل هذه الحالات.

هذه هي الأعراض الشائعة

يذكر أن مركز القيادة والتحكم قد أوضح سابقاً أن الأعراض الشائعة للعدوى هي الأعراض التنفسية الحادة: الحمى والسعال وضيق التنفس وصعوبة التنفس، وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة.

وكانت هيئة الطيران المدني السعودية، أعلنت أمس السبت، عن اتخاذ تدابير احترازية وإجراءات وقائية في مطارات المملكة بشأن فيروس كورونا الجديد.

في السياق، دعت السفارة السعودية في الصين على موقع "تويتر"، السبت، المواطنين السعوديين الموجودين في مقاطعة ووهان الصينية إلى سرعة التواصل معها لإجلائهم من مناطق انتشار فيروس كورونا.

هذا وأصاب فيروس كورونا الجديد الذي ظهر في كانون الأول/ديسمبر في مدينة ووهان الصينية حوالي 1300 شخص في البلاد، وشُخصت إصابات في العديد من البلدان، بما في ذلك فرنسا والولايات المتحدة.

من جانبه، أقر الرئيس شي جين بينغ، السبت، أن انتشار وباء الالتهاب الرئوي الفيروسي الذي أودى بحياة 41 شخصًا "يتسارع" ويضع الصين في "وضع خطير".

إعلانات