عاجل

البث المباشر

جوشوا يدافع عن اختيار السعودية ويقول: بلد متقدم

المصدر: العربية.نت

لم يغير الملاكم البريطاني، أنتوني جوشوا، رأيه حيال الذهاب إلى السعودية لخوض نزال الإعادة أمام الأميركي، أندي رويز، رغم انتقادات وسائل الإعلام المتزايدة، معتبراً أن السعوديين يحرزون تقدماً وإصلاحاً في بلدهم، وأن الفرص لتنظيم نزال تاريخي مرتفعة للغاية.

وفي نيويورك، المدينة التي قام فيها آندي رويز بهزيمته في سبع جولات في شهر يونيو، أوضح جوشوا سبب عدم إقامة النزال في حلبة ماديسون سكوير جاردن القريبة، أو في مدينة كارديف أو لندن البريطانيتين، وعبر بصراحة عن سبب شعوره بالراحة حيال الذهاب للسعودية.

وقال جوشوا: أنا أحب نيويورك، وقد كانت جزءًا من الخطة إقامة النزال في نيويورك مرة أخرى. وكانت خياري المفضل، كما كانت الأرقام رائعة، وقد تحدثت مع الفريق بشأن ذلك. كما أن بريطانيا كانت أيضًا خيارًا جيدًا، حيث يمنحني المشجعون المحليون الطاقة، ومن ثم أتى السعوديون، فكانت كل هذه الفرص متوفرة. وعلى الرغم من امتلاكنا كلمة الفصل في مفاوضات العقد، إلا أن فريق رويز كانوا يماطلون في مناقشاتنا حول إقامة النزال في المملكة المتحدة، ولم يريدوا المجيء إلى بريطانيا.

وأضاف الملاكم البريطاني: كنت سعيدًا بإقامة النزال في لندن. وقد قمنا بدراسة الوضع. ومن ثم علمت أن السعوديين استضافوا الفورمولا إي والمصارعة العالمية "WWE" وبطولة العالم للملاكمة. لكني لا أعرف الكثير عن هذا البلد. ولكن بما أنني سأذهب لخوض النزال هناك، حظيت بمحادثةٍ في صالتي الرياضية مع امرأتين، والأمر الجيد، أنهم كانوا يتحدثون عن التطور، وعن التغيير الإيجابي. والشيء الجيد الآخر هو أن مجموعة "ماتش روم" كانت تجري محادثات عن إمكانية وجود سيدة ملاكمة في تلك الليلة.

ويسعى جوشوا في 7 ديسمبر إلى التكفير عن هزيمته في بلدٍ يكاد يكون مفهوم التكفير عن الخطأ غامضاً، في بلد يلام على حرب اليمن، ويريد تلميع سمعة البلاد عبر الرياضة.

وقال له رويز عندما التقيا في السعودية: إن تعطشي للانتصار مستمر، أنا لا أرغب بـ 15 دقيقة من الشهرة، بل أريدها أن تستمر. أريدها جيلًا بأكمله، وأريد أن أكون بطلاً لسنواتٍ عديدة.

وسيحضر رويز معه أحزمة الاتحاد الدولي للملاكمة ومنظمة الملاكمة العالمية ورابطة الملاكمة العالمية التي انتزعها ممن كان في ذلك الحين بطلًا لا يهزم على حلبة ماديسون سكوير غاردن. وذلك هو الظهور الأول لجوشوا في الولايات المتحدة، وهي اللحظة التي كان من المفترض أن تقوده إلى نزالٍ كبير مع ديونتاي وايلدر، لكن مساريهما قد تباعدا بشكلٍ كبير عندما ظهر رويز بلكماته الثقيلة والكبيرة. إذ سقط جوشوا أربع مرات واستند بالحبال مرتين - بيد أن قوامه الضخم وارتباطه بشبكة سكاي سبورتس الرياضية قد أبقيا نفوذه التجاري ساريًا.

وقال جوشوا يوم الخميس عن الأشهر العديدة التي أمضاها في تقبل تبعات الخسارة: كان لدي متسع من الوقت للحزن، ينبغي أن تجاوز هذا الوضع وأن أعود إلى الحلبة، نحن جنود، وعلينا أن نستعد للمعركة القادمة في السعودية.

إعلانات