صور من قمر اصطناعي للغارة الإسرائيلية على السودان

القصف دمّر مبنيين و40 حاوية وصدّع 21 مبنى وترك حفرة قطرها 16 متراً وبعمق 6 أمتار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

مع ذلك، ذكر قيّمون على "ساتيلايت سينتينال" في شرحهم للصور أنهم ليسوا متأكدين من أن الغارة استهدف الحاويات البادية في الصورة إلى اليسار، "لكن آثار القصف الجوي تشير إلى أنها كانت هي الهدف الرئيسي"، على حد قولهم.

ويتضح من الصور أيضاً أن في منشآت اليرموك مخازن وقود ونفط ومستوعبات للأغراض العسكرية وللذخيرة، مع إشارة مهمة تدل على أن الحرائق التي اشتعلت في المكان بفعل القصف لم تطل مخازن الوقود التي سلمت من قصف الطائرات.

وتوضح الصور أيضاً أن القصف كان دقيقاً، إلى درجة لم تبق معه أي حاوية سليمة في منشآت اليرموك، التي تعد واحدة من منشأتين للتصنيع الحربي، ودشنتها الحكومة السودانية في 1996 بمنطقة كثيفة بالسكان وقريبة 11 كيلومتراً من مطار الخرطوم الدولي.

ويبدو أن الغارة التي تسببت في مقتل شخصين اصطادت لإسرائيل عصفوراً آخر بالحجر الواحد، وهو إثبات قدرتها الجوية على ضرب أهداف بعيدة 1600 كيلومتر عن قواعدها، وهي المسافة نفسها بين إسرائيل وإيران.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.