محكمة لاهاي إيران ارتكبت جرائم حرب ضد شعبها

بعد 3 أيام من المحاكمة الرمزية لنظام الجمهورية الإسلامية منذ نشوئه عام 1980

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

شهادات شخصية

جليل شرهاني شاهد من الأهواز
جليل شرهاني شاهد من الأهواز
مادة اعلانية
وأبلغ جليل شرهاني في اتصال مع "العربية" أنه كان واحداً ممن تقدم بالشهادة أمام المحكمة وقدم لها وثائق عن قتل النظام 40 شخصاً من أقاربه، بينهم 17 من ذويه القريبين جداً منهم والده وشقيقه وعمه وأبناء عمومته.

وقال شرهاني: "قلت للمحكمة إن والدي كان عمره 65 عاماً حين اعتقل ونفذ فيه الإعدام، رغم أنه كان مزارعاً بسيطاً". وأضاف "نُفّذت تلك الجرائم لأن العرب الذين يشكلون غالبية سكان إقليم الأهواز المليء بالنفط والغاز يطالبون بأبسط حقوقهم القومية وهم يعانون من الحرمان".

وشرح جليل فراهاني من لندن حيث يقيم لاجئاً سياسياً "قدمت لمحكمة لاهاي أدلة على أن الإعدامات تمّت بطريقة وحشية ودون محاكمات، إذ عثرنا على الجثث ملقاة في المزارع بعد ساعة فقط من اعتقالهم".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.