مؤيدو إسرائيل في أمريكا يرفضون تعيين هيغل وزيراً للدفاع

صوت ضد قرار يعتبر الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

مات داس، وهو محلل سياسي وكاتب مع مركز التقدم الأمريكي، و هو مركز ليبرالي يقول "الاتهامات ضد هيغل بأنه معاد للسامية تستخدم مرارا وتكرار من قبل المحافظين الجدد عندما يريدون التحكم بالحوار السياسي." هيغل حصل على دعم "جاي ستريت" و هي مؤسسة ليبرالية يهودية مؤيدة لإسرائيل. آراء هيغل، كما يقول داس، هي أشبه بآراء حزب العمل الإسرائيلي الذي يعارض بناء المستوطنات ويؤيد حل الدولتين للصراع الفلسطيني-الإسرائيلي. ‬

المراقبون يحذرون من مغبة لوم أو شكر -اللوبي المؤيد لإسرائيل في حال تم إحباط الترشيح المحتمل لهيغل، حيث هناك أسباب كثيرة أخرى لا تتعلق بإسرائيل قد تكون هي الدافع.‬

يقول داس "هل هيغل قادر على الإشراف على تخفيض ميزانية وزارة الدفاع وهل قادر على إدارة البيروقراطية الكبيرة هناك؟ هذا هو الحوار و الجدل الذي يجب أن يدور، لا حوارا سخيفا حول اتهامات تتعلق بقضايا أخرى".‬

سببٌ إضافي قد يؤدي إلى عدم ترشيح هيغل للمنصب هو رغبة الكثيرين في تعيين أول امرأة كوزيرة للدفاع، حيث تردد اسم آخر على المراقبين للمنصب: ميشيل فلورنوي، وكيلة وزير الدفاع السابقة للشؤون السياسية.‬

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.