المعارضة الكويتية ترفض دعوة رئيس مجلس الأمة للحوار

جمعان: الدعوة من دون شروط ما هي إلا رغبة لترسيخ أمر واقع

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وبين أن شخصية الراشد موغلة في الصراع والخصومة مع أبناء الشعب الكويتي، وله الكثير من المواقف الاستفزازية، إضافة إلى أنه أحد الأطراف الذين رفعوا دعوة مدنية على النواب والمعارضة والشباب عند دخولهم مجلس الأمة.

أما من حيث المضمون فيقول الجمعان: "أي حوار يُقبل وأبناء الشعب الكويتي يُضربون ويزجون في السجون؟".

وأوضح أن الدعوة من دون شروط ما هي إلا رغبة لترسيخ أمر واقع، ثم الانقلاب على الدستور الكويتي وإصدار قانو غير دستوري.

وأضاف الجمعان أن أسباب الخلاف مع المرسوم الأول دستوري له مبرراته، فلا يجوز للسلطة التنفيذية إصدار قانون بمعزل عن إدارة الأمة.

أما البعد الثاني فهو خلاف سياسي، بحيث نرى أبناء الشعب الكويتي يسجنون في بلد كان سابقاً ملجأً سياسياً للجميع.

وأكد أن المعارضة لا خلاف بينها وبين الأسرة الحاكمة وأمير البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.