.
.
.
.

محكمة أمريكية تقضي بتغريم إيران بسبب حادث الخبر

وافق بنك "طوكيو - ميتسوبيشي- يو.أف.جي" على خصم 260 ألف دولار من أرصدة إيران

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة أمريكية بتغريم إيران لمقتل 19 جنديا أمريكيا في حادث تفجير الخبر في عام 1996 من خلال خصم قيمة الغرامة من أرصدة إيران.

وذكرت وكالة "رويترز" أن القاضي كوين كستل من الحكمة الفدرالية في منهاتن في نيويورك أمر بنك "طوكيو – ميتسوبيشي- يو.أف.جي" بخصم 260 ألف دولار من أرصدة إيران وتحويلها الى عائلات الضحايا. وكشفت الوكالة أن البنك لم يعارض قرار المحكمة.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد جمدت أرصدة جميع الشركات التي تقيم علاقات تجارية مع إيران في فرع البنك المذكور في نيويورك.

يذكر أن حادث الخبر وقع في 25 يناير/كانون الثاني 1996 في مجمع سكني للقوات الأمريكية وقتل فيه 19 جنديا أمريكيا وجرح 372 آخرين.

واتهمت الولايات المتحدة قوات القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني، وهي الفرع الخارجي لهذه القوات بالتورط في الحادث، لكن إيران نفت هذه الاتهامات واتهمت بدورها القاعدة بتنفيذ العملية.

وكانت عائلات الضحايا قد حصلت في عام 2006 على قرار من محكمة في واشنطن بتغريم إيران 250 مليون دولار بسبب الحادث. ورفعت المحكمة الغرامة إلى 337 مليون دولار، لكن إيران رفضت المثول أمام المحكمة بذريعة الحصانة الدولية.

والمحاكم الأمريكية قد أصدرت قرارات متعددة تضمنت فرض غرامات مالية تقدر بمليارات الدولارات، لكنها لم تفلح في كسب هذه الغرامات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة