.
.
.
.

واشنطن تتهم باكستانيا بدعم القاعدة بالعراق عبر "فيسبوك"

اعتقل بمطار كارولينا الشمالية وهو يستعد للسفر إلى بيروت ثم سوريا لمساعدة المقاتلين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة العدل الأميركية، الثلاثاء، أن باكستانياً يقيم بشكل قانوني في الولايات المتحدة اتهم بمحاولة دعم منظمة إرهابية هي تنظيم القاعدة في العراق بعدما أعرب عن إعجابه بهذا التنظيم علناً عبر صفحته على "فيسبوك".

وقد اتصل باسط جواد شيخ (29 عاماً) بعنصر من مكتب التحقيقات الفيدرالي، معتقداً أنه يتحدث مع أحد أعضاء جبهة النصرة التي تعتبرها وزارة الخارجية جناحاً عراقياً لتنظيم القاعدة.

وجاء في بيان لنيابة كارولاينا الشمالية، حيث اتهم شيخ الثلاثاء الماضي، أنه أعرب عن رغبته في التوجه الى سوريا "من أجل مساعدة المجاهدين بكل الوسائل الممكنة إن لوجستياً أو قتالياً".

وبحسب المعلومات التي قدمها عنصر مكتب التحقيقات الفيدرالي جايسون ماسلو والتي جاءت في 25 صفحة، فإن شيخ قال له عبر "سكايب" إنه مستعد حتى للاستشهاد.

ووصف ماسلو كيف أعرب الباكستاني من خلال فيسبوك مرات عدة منذ أبريل 2013 عن دعمه لمنظمة تبنت أكثر من 600 اعتداء في سوريا، و"تسببت بمقتل العديد من المدنيين الأبرياء".

واعتقل شيخ في الثاني من نوفمبر في مطار راليغ-دورهام في كارولاينا الشمالية بينما كان يستعد للسفر الى بيروت معتقداً أنه سيكون بإمكانه بعد ذلك التوجه الى سوريا بمساعدة عنصر مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وقد يصدر بحقه حكم بالسجن 15 عاماً مع دفع غرامة بقيمة 250 ألف دولار.