.
.
.
.

الأردن يطلب شغل مقعد في مجلس الأمن بدلا عن السعودية

جوده أكد أن العاهل الأردني أجرى سلسلة مشاورات مع القادة العرب قبل إعلان الترشح

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة الأردنية، اليوم الاثنين، أن المملكة تقدمت بطلب رسمي للترشح لمقعد غير دائم في مجلس الأمن الدولي، آملة أن تحظى بدعم دولي لهذا الترشح.

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني، إن المملكة تقدمت بطلب رسمي للترشح لمقعد مجلس الأمن غير الدائم.

وأضاف أن الأردن مهتم بهذا الترشح ويدرك تماما حجم المسؤولية السياسية والدبلوماسية التي تترتب عليه.

وأكد المومني، أن عمان تنظر باهتمام إلى هذا الترشح وتأمل بدعم دول العالم له، معتبرا أنه يأتي كمؤشر على الحضور الدولي الهام الذي يحظى به الملك عبد الله الثاني والأردن والسياسات الدولية المتزنة والعقلانية التي تتبناها المملكة.

من جهته، صرح وزير الخارجية ناصر جودة في تصريحات صحافية، أنه أجرى مكالمة هاتفية مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أبلغه فيها بأن المملكة تقدمت رسميا بطلب ترشيح للعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن.

وأشار إلى أن قرار الترشح يأتي بعد المشاورات التي أجراها الملك عبد الله الثاني مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والأشقاء في المملكة العربية السعودية وعدد من الرؤساء العرب وغيرهم من قادة دول العالم، وتوجيهات الملك للحكومة بالمباشرة في إجراءات الترشيح.

وأوضح جودة، أنه أجرى بعض الاتصالات مع وزراء خارجية الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والدول العربية المعنية داخل المجموعة وأمين عام الجامعة العربية بهذا الصدد.

وعرض على الأردن مطلع الشهر الحالي المقعد الذي رفضته المملكة العربية السعودية في مجلس الأمن الدولي غداة انتخابها لهذا المقعد. وقال دبلوماسيون في ذلك الوقت إن الأردن تحفظ على شغل المقعد المخصص لآسيا والمحيط الهادئ الذي عرض عليه في مجلس الأمن


وانتخبت الرياض في 17 تشرين الاول/اكتوبر عضوا غير دائم في مجلس الأمن، لكنها أعلنت في اليوم التالي أنها ترفض هذا المقعد لفشل المجلس في إنهاء الأزمة السورية والتحرك بشأن قضايا أخرى في الشرق الأوسط.