.
.
.
.

مقتل 3 من عناصر القاعدة في غارة جوية لـ"درون" باليمن

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل "العربية" في اليمن بمقتل ثلاثة من قيادة القاعدة في منطقة شبوة اليمنية في ثالث غارة جوية لـ"درون" (طائرات من دون طيار) خلال يومين.

يأتي هذا بعد عملية كبيرة للجيش اليمني قامت فيها مقاتلات حربية بقصف معسكر لتنظيم القاعدة في منطقة جبيلية تقع بين شبوة وأبين، قتل فيها العشرات بينهم قادة كبار في تنظيم القاعدة دون تحديد أسمائهم حتى اللحظة.

وأوضح مسؤول أمني يمني طلب عدم كشف اسمه أن طائرة بدون طيار قصفت بعد منتصف الليل سيارة رباعية الدفع في ضواحي بلدة بيحان في محافظة شبوة، حيث تنشط القاعدة.

وذكر شهود عيان أنهم رأوا السيارة مدمرة كلياً وجثث عناصر القاعدة متفحمة.

وأكد الشهود أنه بعد وقت قليل على الهجوم قامت وحدة مجهولة الهوية أنزلت بمروحية بانتشال الجثث الثلاث، ما يؤكد على حد قولهم وجود قيادي بارز بين القتلى.

ومن جهة أخرى أفادت وزارة الداخلية اليمنية مساء الأحد أن الأجهزة الأمنية أوقفت عشرة أشخاص في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة يشتبه بانتمائهم إلى القاعدة.

وأوردت الوزارة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني أن الموقوفين العشرة ضبطوا عند نقطة تفتيش وجميعهم قادمون من حي البرقا بمدينة عدن، مضيفة أنهم كانوا ينوون الالتحاق بتجمعات القاعدة في بلدتي ميفعة وعزان في محافظة شبوة.

وتعرضت عناصر قاعدة الجهاد في جزيرة العرب لغارتين متعاقبتين بواسطة طائرات بدون طيار السبت والأحد أوقعتا 40 قتيلاً في صفوفها، بعد نشر شريط فيديو يتوعد فيه زعيمها بمواصلة الحرب ضد الغرب.

وقتل عشرة عناصر من التنظيم السبت في غارة أولى في محافظة البيضاء، ثم قتل ثلاثون عنصراً الأحد في غارة في محافظة أبين بجنوب البلاد استهدفت معسكراً للتدريب أصيب بعدة صواريخ.