.
.
.
.

صنعاء.. هجمات "للقاعدة" توقع فرنسياً وضابطاً يمنياً

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل قناة "العربية" في صنعاء بمقتل فرنسي وإصابة اثنين آخرين في هجوم مسلح في العاصمة اليمنية، وذلك تزامناً مع استمرار العملية العسكرية ضد القاعدة في جنوب اليمن، والمستمرة لليوم السابع على التوالي.

وقال مصدر أمني إن فرنسياً يعمل حارساً في سفارة بلاده قتل وأصيب آخر بالرصاص، عندما أطلق مسلحون النار على سيارتهما في حي حدة الدبلوماسي في صنعاء، وأضاف المصدر أن سائق الفرنسيين اليمني الجنسية أصيب أيضاً في الهجوم وتمكن المسلحون من الفرار.

ولم تمر الحملة العسكرية والأمنية التي يشنها الجيش اليمني منذ أيام على معاقل مسلحي القاعدة في محافظتي أبين وشبوة بهدوء على سكان العاصمة اليمنية، حيث تواصلت الهجمات التي تشهدها المدينة من حين لآخر.

وأعلنت مصادر أمنية صباح اليوم أن الرائد محمد قوزع ضابط أمن معهد الموسيقى العسكرية لقي مصرعه على يد مسلحين كانا يستقلان دراجة نارية، كما تعرضت حافلة نقل تابعة لوزارة الدفاع لتفجير في منطقة التحرير بوسط العاصمة، ما أسفر عن إصابة عدد من الجنود.

وفي الوقت نفسه نظم ناشطون من نقابة الصحافيين اليمنيين وقوى سياسية مسيرة تأييد رمزية للقوات المسلحة، جابوا خلالها بعض شوارع في وسط العاصمة.

من جانبه.. نفى الشيخ صالح بن فريد العولقي شيخ مشايخ قبائل العوالق بشبوة مشاركة أو وقوف أي من شباب القبائل وأنصار الحراك مع مسلحي تنظيم القاعدة في مواجهة قوات الجيش والأمن.

وأكد الزعيم القبلي أن جميع القبائل في شبوة وغيرها مع دولة النظام والقانون ومع بسط سيطرتها في جميع أنحاء البلاد.