.
.
.
.

عيد اليمن الباهت بسبب مليشيات الحوثي المسلحة

نشر في: آخر تحديث:

وصف سكان اليمن العيد الحالي بالباهت في ظل التواجد الكثيف لمليشيات الحوثي المسلحة، ويحاول أطفال اليمن ببعض البالونات الصغيرة عيش أجواء ثالث أيام عيد الأضحى التي امتزجت فيها فرحة الصغار العفوية بقلق الآباء والأمهات.

فقد بات معظم اليمنيين يعتبرون أن عيد الأضحى الحالي من أصعب الأعياد التي عاشوها على الإطلاق، فبالإضافة إلى الوضع الاقتصادي الذي وقف حائلا في وصول البسمة إلى محيا آلاف الأسر الفقيرة، زادت الأوضاع الأمنية التي تعيشها العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الطين بلة.

فغياب الدولة بأجهزتها الأمنية وسيطرة المتمردين الحوثيين على معظم الهيئات الحكومية وإقامة الحواجز الأمنية وتسيير دوريات مسلحة في شوارع المدينة جعلت كثيرا من السكان يهجرون العاصمة إلى قراهم البعيدة بحثا عن الأمان.

وفيما حث سفراء الدول العشر الراعية للتسوية السياسية في اليمن على الإسراع بتعيين رئيس وزراء تنطبق عليه المعايير المحددة باتفاقية السلم والشراكة أكدت مصادر سياسية في صنعاء أن المشاورات لم تصل الى نتيجة لعدة أسباب أبرزها اعتذار من تم التوافق عليهم عن تولي رئاسة الحكومة في المرحلة الحالية، إضافة الى بقاء مخيمات اعتصام الحوثيين ومسلحيهم في العاصمة صنعاء ومحيطها.