.
.
.
.

الحوثيون مصممون على متابعة هجومهم في اليمن

نشر في: آخر تحديث:

أكد عبد الملك الحوثي، قائد ميليشيا "أنصار الله"، اليوم السبت، التصميم على مواصلة الهجوم وتعزيز السيطرة على اليمن، بعد ثلاثة أشهر على السيطرة على العاصمة وبالرغم من إبرام اتفاق سلام ظل حبراً على ورق.

وبدأ الحوثيون في سبتمبر الماضي هجوما كاسحا من معقلهم في صعدة (شمال اليمن) فسيطروا على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر، ثم وسعوا نطاق سيطرتهم إلى وسط البلاد وغربها حيث احتلوا مبان عامة ومواقع عسكرية.

في رسالة نشرتها الكثير من وسائل الإعلام اليمنية، من بينها المؤيدة لميليشيا الحوثي، أكد قائد الحركة عبد الملك الحوثي أن "الشعب اليمني اليوم يصر على استمرارية الثورة ومكافحة الفساد"، وهي الدافع المعلن لتبرير الهجوم، وكذلك "العمل على تحقيق الأمن والاستقرار" و"إسقاط الاستبداد السياسي".

كما دعا الحوثي أنصاره إلى "الاستعداد لكافة الاحتمالات"، محذراً من إمكان اتخاذ "خطوات حازمة وصارمة" لم يحددها.

وأبرم اتفاق سلام في 21 سبتمبر بإشراف الأمم المتحدة ينص على انسحاب المسلحين الحوثيين من العاصمة والمناطق التي سيطروا عليها، لكنه لم يطبق وواصلت "أنصار الله" هجومها.