.
.
.
.

أميركا تعتزم نشر 150 دبابة وعربة مدرعة في أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

قال قائد في الجيش الأميركي إن الولايات المتحدة تعتزم نشر حوالي 150 دبابة وعربة مدرعة في أوروبا، بحلول نهاية العام المقبل، لتستخدمها القوات الأميركية التي تتدرب هناك.

وقال اللفتنانت جنرال بن هودجز قائد القوات الأميركية في أوروبا إن "بعض الدبابات والمركبات - التي تكفي لتجهيز لواء مدرع - يمكن أن تتمركز في بولندا ورومانيا أو دول البلطيق".

وأضاف هودجز أن "اقتراح وجود لواء أميركي في أوروبا طرح لأول مرة منذ عامين قبل أزمة ضم روسيا لمنطقة شبه جزيرة القرم الأوكرانية".

وأوضح هودجز أنه رأى خطراً يتمثل في قيام الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا بشن هجوم جديد في الربيع، في الوقت الذي تنفي فيه روسيا التورط في أي نشاط عدواني.

وتوقع هودجز أن تستمر الإجراءات الأميركية التي تشمل برنامجاً تدريبياً موسعاً خلال عامي 2015 و2016.

ويغني الإبقاء على معدات كافية في أوروبا للواء الأميركي المدرع عن الحاجة إلى جلب أية قوات قادمة من الولايات المتحدة لمعدات تدريبية معها.

وقال هودجز "بحلول نهاية عام 2015 سنكون قد حصلنا على جميع المعدات اللازمة للواء ثقيل، وهذا يعني ثلاث كتائب، بالإضافة إلى سرب استطلاع ومقر مدفعية ومهندسين".

يذكر أن الولايات المتحدة قلصت قواتها بشكل حاد في أوروبا منذ الحرب الباردة، وقال هودجز إن "واشنطن لديها الآن حوالي 30 ألف جندي هناك، بالإضافة إلى عدد مماثل من القوات الجوية وأفراد البحرية".

وعلى الرغم من ضغوط الموازنة في الولايات المتحدة، فقد قال هودجز إنه يأمل في أن يبقى عدد الجنود والقواعد الأميركية في أوروبا عند المستوى الحالي.