.
.
.
.

أوباما يسعى لتفويض رسمي من الكونغرس لمحاربة "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

تعهد الرئيس الأميركي، باراك أوباما، مساء الثلاثاء، بالعمل مع المشرعين الجمهوريين والديمقراطيين من أجل تفويض رسمي لاستخدام القوة العسكرية ضد متشددي تنظيم "داعش".

جاء ذلك خلال اجتماع مع قادة الكونغرس من الحزبين في البيت الأبيض، فيما يسعى أوباما لتحسين علاقة العمل مع الكونغرس.

وتقول إدارة أوباما إن حملة الضربات الجوية المستمرة منذ خمسة أشهر في العراق وسوريا ضد متشددي "داعش" قانونية، استناداً إلى تفويض في عهد الرئيس جورج دبليو بوش لحرب العراق ومحاربة تنظيم القاعدة.

لكن عدداً من أعضاء الكونغرس قالوا إنه سيكون من الأفضل مناقشة الموافقة على تفويض جديد لقتال متشددي "داعش" الذين قتلوا آلاف الناس عندما استولوا على مساحات واسعة من الأراضي في العراق وسوريا.

وقال البيت الأبيض: "الرئيس ملتزم بالعمل مع أعضاء الحزبين على نص تفويض باستخدام القوة العسكرية يمكن أن يوافق عليه الكونغرس ليظهر للعالم أن أميركا تقف موحدة في مواجهة داعش".

ورحب زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، ميتش مكونيل، بالخطوة وقال للصحافيين في وقت لاحق، إن هذه انطلاقة جيدة لأوباما "ليقول لنا ما يريد ويقدم الوثيقة الأولية".