.
.
.
.

زعيم كردي شبّه العثمانيين بالدمية بيد الألمان

نشر في: آخر تحديث:

اتهم زعيم حزب الشعوب الديمقراطي التركي (ذو الجذور الكردية), صلاح الدين دميرطاش, قيادة الدولة العثمانية بالعمالة لصالح ألمانيا خلال معركة "جنق قلعة"، حيث شبّه العثمانيين بالدمية بيد الألمان, وذلك من خلال رسالة نشرها بمناسبة الذكرى الـ100 لمعركة "جنق قلعة", بحسب العديد من وسائل الإعلام التركية.

وجاء في مضمون رسالة ديميرطاش أن الحكومة العثمانية آنذاك، لعبت دوراً كبيراً في قتل الناس وربطت مصيرها بمصير الإمبريالية الألمانية في الحرب العالمية الأولى، مما ساهم في وقوع كارثة بشرية كبيرة.

وأضاف أن الحكومة العثمانية، من جهة، وقفت في وجه المحاولة الإنجليزية الفرنسية للاحتلال باستخدامها للمواطنين المنتميين لمختلف الأديان والجنسيات ومن كل المناطق التي كان عليها نفوذ إمبراطوريتها، كسد دفاعي. ومن جهة أخرى، لم تتوانى عن أن تكون دمية بيد الحملات الألمانية ضد الإمبراطورية الروسية.

وتابع القيادي التركي أن الميراث القيم الذي تركته لنا شعوب الأناضول من أتراك وأكراد وأرمن وغيرهم ممن حاربوا متكاتفين للدفاع عن هذه الأراضي قبل 100 عام، هو أن نستمر بالتكاتف والعيش بكرامة.

ودميرطاش من مواليد 1973 بولاية"ألازي"، وهو متزوج وله طفلين. درس بكلية الحقوق بجامعة أنقرة، كما مارس المحاماة لفترة من الزمن، ويجيد الكردية والإنجليزية, وكان أول تركي في تاريخ الجمهورية التركية من أصول كردية, يترشح لرئاسة تركيا بتركها وكردها وعربها, وذلك في الانتخابات الأخيرة التي فاز بها رجب طيب أردوغان.