.
.
.
.

رايات #داعش ترتفع داخل مخيم #عين_الحلوة بلبنان

نشر في: آخر تحديث:

ترتفع راية تنظيم "داعش" السوداء بكل وضوح وسط #مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين قرب #صيدا في جنوب #لبنان. وعلى بعد أمتار يمكن رؤية صور لزعيم التنظيم المتطرف #أبو_بكر_البغدادي، وأخرى لأسامة بن لادن.

وبين هذه الأزقة، نشأ #تجمع_الشباب_المسلم الذي ترافق مع بروز #التنظيمات_المتطرفة في الصراع السوري. وتقول السلطات اللبنانية إنه يضم متطرفين مطلوبين، غادر قرابة 46 شاباً منهم للقتال في #سوريا .

لكن قائد الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان، اللواء #صبحي_أبو_عرب، قلل من أهمية الأعداد التي غادرت إلى سوريا، مؤكداً: "لا تتعدى مساحة المخيم الكيلومتر المربع، يعيش فيه قرابة 55 ألف لاجئ فلسطيني".

أما أحد العاملين كبائع قهوة في المخيم، ويدعى فادي، فيؤكد أن كثيراً من رفاقه سافروا إلى سوريا بسبب الفقر والحاجة.

ومن جهتهم، يخشى السكان أن يتفاقم الوضع الحالي، كما حصل في مخيم #نهر_البارد (شمال لبنان) عام 2007، حيث تسببت معركة بين الجيش وحركة #فتح_الإسلام المتطرفة بتدمير المخيم ومقتل العشرات.

لقطات من داخل مخيم عين الحلوة