.
.
.
.

الطاقة النووية تعود إلى اليابان قريباً

نشر في: آخر تحديث:

وافقت الهيئات التنظيمية، الأربعاء، على لوائح الأمان التي استحدثتها شركة كيوشو الكتريك باور لمحطتها النووية سينداي، التي تضم مفاعلين بعد أزمة فوكوشيما، وهو ما يمهد الطريق أمام استئناف توليد الطاقة النووية في اليابان.

وقال مفوضو هيئة الرقابة النووية أثناء اجتماع أسبوعي أذيع تلفزيونياً إن المفاعلين اجتازا مرحلة التقييم النهائي للأمان. ومازالت المحطة تحتاج إلى اجتياز فحوص تشغيلية قبل أن تستأنف العمل.

وتأمل كيوشو إلكتريك باستئناف تشغيل المفاعل رقم1 في سينداي، بجنوب غرب اليابان في أواخر يوليو على أن يعقبه تشغيل المفاعل رقم2 في أواخر سبتمبر.

وبالنسبة لحكومة رئيس الوزراء شينز آبي، يمثل استئناف تشغيل المحطات النووية التي كانت تمد اليابان بنحو ثلث قدرتها من الطاقة قبل كارثة فوكوشيما التي أحدثها زلزال مدمر في مارس 2011 مفتاحاً رئيسيا للنهوض بالاقتصاد بعد عقدين من تباطؤ النمو.