.
.
.
.

نيبراسكا.. الولاية الأميركية الـ19 التي تلغي الإعدام

نشر في: آخر تحديث:

ألغت نيبراسكا الأربعاء عقوبة الإعدام نهائيا عبر تصويت أطاح بفيتو حاكمها الجمهوري، لتصبح الولاية الأميركية التاسعة عشرة من أصل خمسين التي تستبدل العقوبة القصوى بالسجن المؤبد.

وصوت المجلس الموحد في نيبراسكا (وسط) في هذا المعنى بغالبية 30 صوتا مقابل رفض 19، ما أتاح له تجاوز فيتو الحاكم بيتر ريكتس.

وبذلك، تؤكد الولاية تصويتين سابقين في 17 إبريل و20 مايو قضيا بتبني قانون يلغي عقوبة الإعدام مع مفعول رجعي ويستبدلها بالسجن مدى الحياة.

ولم تقم هذه الولاية الجمهورية بإعدام أي محكوم منذ 1997 ولا تزال تعتقل عشرة سجناء ينتظرون إعدامهم وستخفف عقوبتهم إلى السجن المؤبد. وثمة سجين آخر توفي الثلاثاء جراء إصابته بالسرطان بعد سجنه ثلاثين عاما.

وتصبح نيبراسكا الولاية الأميركية التاسعة عشرة من أصل خمسين، إضافة إلى العاصمة الفدرالية واشنطن، التي تلغي العقوبة القصوى رسميا.

وفي الوقائع، فإن 29 ولاية أميركية تضاف إليها العاصمة واشنطن والحكومة الفدرالية، لم تعد تلجأ إلى الإعدام إما تنفيذا لقانون وإما بعد التصويت على ارجاء موقت وإما لدواع لوجستية.

وفي العام 2014، تركزت 80 في المئة من الإعدامات في الولايات المتحدة في ثلاث ولايات هي تكساس وميسوري وفلوريدا.

والثلاثاء، استخدم حاكم نيبراسكا الجمهوري بيتر ريكتس الفيتو في حضور إحدى عائلات الضحايا مؤكدا أن الغاء العقوبة القصوى "يوجه رسالة سيئة إلى سكان نيبراسكا الذين يؤيدون بغالبيتهم العظمى عقوبة الاعدام".

وتجاوز الفيتو كان يتطلب 30 صوتا. وقد تمكن عراب القانون آرني تشمبرز من تأمينها بعد نقاش حاد استمر أكثر من ساعتين.