.
.
.
.

كندا: شحنة الجمرة الخبيثة الأمريكية لا تمثل خطرا

نشر في: آخر تحديث:

أكدت الحكومة الكندية يوم الثلاثاء تلقيها عينة للجمرة الخبيثة مشحونة من وزارة الدفاع الأمريكية قد تحتوي على بكتيريا حية لكنها قالت إنها لم تسجل ظهور أي أعراض للمرض.

وقالت وكالة الصحة العامة الكندية في بيان إنها استلمت العينة في أغسطس آب 2006 لكنها لم تستخدم لأكثر من خمس سنوات وأعيد
إرسالها إلى معمل آمن.

وذكرت صحيفة يو.إس.إيه توداي يوم الاثنين أنه تم شحن عينات حية من الجمرة الخبيثة إلى ثلاثة معامل في كندا من معمل عسكري أمريكي في أعقاب الكشف في الأسبوع الماضي عن إرسال البكتيريا عن طريق الخطأ إلى 11 ولاية أمريكية وبلدين أخريين.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اثنين في وزارة الدفاع قولهما إن العينات التي أرسلت إلى كندا جاءت من داجواي بروفينج جراوند بولاية يوتا فيما يبدو أن العينات الأخرى من نفس الولاية أيضا. وأحد المعامل العسكرية الأمريكية هو المسؤول عن إبطال المفعول وشحن المواد البيولوجية.

وأشار مسؤول من الوكالة الكندية إلى أن العاملين بالوكالة على دراية بممارسات السلامة الحيوية في المعمل بما في ذلك بكتيريا الجمرة الخبيثة.

وقال باتريك جايبيل المتحدث باسم الوكالة "موظفو المعمل غير معرضين للخطر ولا يوجد خطر في كندا." وأضاف أن الوكالة تنسق مع
نظرائها في الولايات المتحدة لتحديد ما إذا كان هناك خطوات إضافية يمكن أن تتخذ.