أميركا تمنع المولودين بالقدس من ذكر "إسرائيل" بوثائقهم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ألغت المحكمة العليا الأميركية الاثنين قانونا يسمح للمواطنين الأميركيين المولودين في القدس بتسجيل إسرائيل كمكان للميلاد في جوازات السفر.

ويمثل الحكم انتصارا لإدارة الرئيس باراك أوباما، التي قالت إن القانون ينتهك سلطة الرئيس في تحديد السياسة الخارجية وسيقوض في حال تنفيذه زعم الحكومة الأميركية بأنها محايدة في جهود تحقيق السلام في الشرق الأوسط. وكان الكونغرس وافق على القانون في 2002 حين كان جورج بوش الابن رئيسا للولايات المتحدة، لكن إدارته لم تنفذ القانون مطلقا وكذلك إدارة أوباما الحالية.

وفي إطار السعي للحفاظ على حياد واشنطن في قضية السيادة على القدس المثيرة للنزاع الحاد، نظرا لقدسية المدينة لدى اليهود والمسلمين والمسيحيين سمحت وزارة الخارجية الأميركية بتسمية القدس كمكان للميلاد من دون إضافة اسم دولة.

وقالت إدارة أوباما في وثائق قدمت للمحكمة إن خسارة الحكومة في القضية سترى في أنحاء العالم على أنها تراجع عن السياسة الأميركية يمكن أن يسبب "ضررا غير قابل للإصلاح" لقدرة واشنطن على التأثير على عملية السلام في المنطقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.