.
.
.
.

كيري يتحدث عن دور لتركيا وإيران بمحاربة "داعش" بسوريا

نشر في: آخر تحديث:

كشف وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أمس الجمعة، أنه يعتزم بحث سبل مواجهة تنظيم "داعش" في سوريا والدور الذي يمكن أن تلعبه إيران عندما يلتقي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في قطر في الأسابيع القادمة.

وقال كيري خلال لقاء في مقر "مجلس العلاقات الخارجية"، وهو معهد للدراسات في نيويورك: "يجب أن نغير آليات الوضع في سوريا" للقضاء على تنظيم "داعش" المتشدد.

وأضاف كيري: "هذا الأمر من بين أسباب تفاوضنا مع تركيا في الأسابيع القليلة الماضية، وهناك الآن قدر من التغير فيما يتعلق بالأمور التي أصبح الأتراك مستعدين للقيام بها وهناك تغير أيضا في بعض الأمور التي نشارك فيها".

وقصفت طائرات حربية تركية أهدافا لـ"داعش" في سوريا للمرة الأولى الجمعة. وكان مسؤولون في واشنطن قد صرحوا بأن تركيا وافقت على السماح لطائرات أميركية بشن ضربات جوية من قاعدة قرب الحدود السورية.

وفي سياق متصل، عبّر كيري عن أمله في استكمال مناقشات سابقة بينه وبين لافروف بشأن سوريا. وكشف أن الأميركيين يسعون لدمج السعودية وتركيا في المفاوضات بشأن سويرا، مضيفاً: "وفي نهاية المطاف ربما سنرى ما يمكن أن يقوم به الإيرانيون".

وتحاول روسيا تحقيق تقارب بين الحكومة السورية ودول المنطقة لتشكيل تحالف لمحاربة "داعش".

وبعد الاتفاق التاريخي بين القوى العالمية وايران الأسبوع الماضي للحد من أنشطة برنامج طهران النووي، قال كيري إن الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير خارجيته محمد جواد ظريف "أوضحا أنهما مستعدان لمناقشة القضايا الإقليمية".

ويعتزم كيري زيارة الدوحة في الأسابيع القادمة للاجتماع مع مجلس التعاون لدول الخليج العربية.