.
.
.
.

البشير يطرح على المتمردين هدنة شهرين ويحدد موعدا للحوار

نشر في: آخر تحديث:

عرض الرئيس السوداني، عمر البشير، الخميس، هدنة مدتها شهرين مع المتمردين الذين يقاتلون للإطاحة بحكومته. كما حدد موعداً لاجتماع جديد في عملية للمصالحة الوطنية التي انهارت في يناير.

وكرر البشير عرضه العفو عن المتمردين الذين يوافقون على الانضمام لمحادثات المصالحة الوطنية بين الحكومة وأحزاب المعارضة.

وقال في اجتماع لتخطيط مستقبل عملية المصالحة مع بعض الأحزاب المشاركة إن جلسة الحوار الجديدة ستقام في الـ10 من أكتوبر.

وأعلن الرئيس السوداني عن استعداد حكومته لتطبيق هدنة لمدة شهرين حتى بدء الحوار ليضمن نجاحه.

ولم يتسن الوصول إلى الجماعات المسلحة لسؤالها التعقيب على عرض الهدنة والعفو لكن المتمردين رفضوا من قبل عروض عفو سابقة.

وأعيد انتخاب البشير الذي يحكم السودان منذ 25 عاماً لولاية رئاسية جديدة في أبريل بنسبة بلغت 94% وسط مقاطعة معظم جماعات المعارضة.

وتحارب الخرطوم حركة تمرد في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان بجنوب البلاد منذ عام 2011 وتمرداً منفصلا في إقليم دارفور منذ عام 2003.