.
.
.
.

بوخارست.. مقتل 27 وإصابة 184 في انفجار بملهى ليلي

نشر في: آخر تحديث:

قتل ما لا يقل عن 27 شخصاً وأصيب 184 آخرون في حريق وانفجار وقعا بملهى ليلي خلال حفل لموسيقى الروك، تضمن إطلاق ألعاب نارية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، وفق مسؤولون حكوميون وشهود في رومانيا.

وتدافع نحو 400 شخص، معظمهم من الشبان، على منفذ الخروج بعد أن عبأ الدخان الملهى الواقع في بدورم مصنع يعود للعهد الشيوعي في واحد من أسوأ الحوادث في العاصمة الرومانية منذ عشرات السنين.

وقال شهود عدة إن ألعاباً نارية أطلقت داخل الملهى، واشتعلت النار في عموده وسقفه، ثم وقع انفجار وتصاعد دخان كثيف.

وأظهرت مشاهد تلفزيونية رجال شرطة ومسعفين يحاولون إفاقة شبان كانوا ممدين على الرصيف، في الوقت الذي كانت فيه أصوات أبواق سيارات الإسعاف تدوي.

من جهته، أفاد نائب وزير الداخلية الروماني، رائد عرفات، أن الضحايا نقلوا إلى مستشفيات في بوخارست، مشيراً إلى أن "الوضع يستقر ببطء.. لدينا كثيرون أصيبوا بحروق واختناق من الدخان، كما سُحق أشخاص، إضافة إلى أن كثيرين من الضحايا ليس معهم وثائق هوية". ولفت إلى أنه "لسوء الحظ عدد القتلى مرشح للزيادة بالنظر لخطورة جروح بعض المصابين".

بدوره، قال نائب رئيس الوزراء الروماني، جابريل أوبريا، إن تحقيقاً بدأ بالفعل لمعرفة سبب الحادث وإن وزير الصحة وجه نداءً عاماً للتبرع بالدم.

كذلك صرح الرئيس الروماني، كلاوس يوهانيس، في بيان: "أود أن أؤكد لكم كل الدعم من قوات الإنقاذ وأطلب منكم أن تثقوا في أنهم يبذلون كل الجهود للحد من آثار هذه الفاجعة".

وقالت الحكومة إنها ستعلن، السبت، الحداد الوطني لثلاثة أيام.