صحافيون سودانيون ينهون إضراباً عن الطعام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أنهى صحافيون سودانيون، أمس الخميس، إضرابا عن الطعام بدأ الثلاثاء الماضي احتجاجا على تعليق جهاز الأمن والمخابرات قبل نحو ثلاثة أشهر إصدار الصحيفة التي يعملون فيها.

وعلّق جهاز الأمن والمخابرات في منتصف ديسمبر الماضي إصدار صحيفة "التيار" المستقلة دون إبداء أسباب.

وقال خالد فتحي، مدير تحرير الصحيفة، إن المضربين عن الطعام "قرروا تعليقه مؤقتا بعد أن تلقوا وعدا من لجنة وسطاء ضمت رئيس اتحاد الصحافيين ورؤساء تحرير صحف بأن الجهات الحكومية ستلتزم بالمسار القانوني للقضية في حال قررت المحكمة السماح بإصدار الصحيفة".

من جهته، قال المستشار القانوني للصحيفة، نبيل اديب، لوكالة "فرانس برس": "بعد 48 ساعة على تعليق الصحيفة، تقدمنا بطعن أمام المحكمة الدستورية بعدم قانونية" قرار تعليق الإصدار.

وأضاف: "ننتظر قرار المحكمة التي سبق أن سمحت بإعادة إصدار الصحيفة بعد توقف سابق لعامين، لكن السلطات عادت وعلقت إصدارها مرة أخرى".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.