.
.
.
.

توجيه اتهامات لاثنين آخرين في تفجيرات بروكسل

نشر في: آخر تحديث:

أفاد الادعاء البلجيكي، اليوم الثلاثاء، أنه وجه اتهامات بالإرهاب لاثنين آخرين من المشتبه بهم، مضيفا أن صلات تربطهما باستئجار منزل آمن، يحتمل أنه استخدم في تنفيذ الهجمات التي أودت بحياة 32 شخصاً في بروكسل يوم 22 مارس.

وأضاف المدعون أن المشتبه بهما هما إسماعيل اف. من مواليد عام 1984 وإبراهيم إف. من مواليد عام 1988. ولم يذكروا متى ألقي القبض عليهما.

وبموجب القانون البلجيكي عادة ما يمثل المشتبه بهم أمام قاض خلال 24 ساعة.

وقال الادعاء في بيان "اتهما بالمشاركة في أنشطة جماعة إرهابية والقتل الإرهابي والشروع في ارتكاب جرائم قتل إرهابي كمنفذين أو مساعدين لمنفذين أو متواطئين".

وأغارت الشرطة على المنزل الآمن المشبوه في حي ايتربيك وسط بروكسل يوم السبت، لكنها لم تعثر على متفجرات أو أسلحة.

وكان قد ألقي القبض على أربعة مشتبه بهم يوم الجمعة ومن بينهم محمد عبريني الذي يقول محققون إنه اعترف بوضع قنبلة في مطار بروكسل، وأسامة كريم الذي يشتبه بأنه اشترى حقائب استخدمها المفجرون.

وعبريني مطلوب أيضا فيما يتعلق بالهجمات التي تعرضت لها باريس في نوفمبر وأسفرت عن سقوط 130 قتيلا.