.
.
.
.

هولندا تخصص 500 مليون يورو لتسهيل دمج اللاجئين

نشر في: آخر تحديث:

خصصت هولندا 500 مليون يورو إضافية تسهيلا لدمج اللاجئين الذين حصلوا على إذن إقامة، وذلك عبر تمويل دورات في اللغة الهولندية أو مساعدتهم في العثور على وظيفة، وفق ما أعلنت الحكومة أمس الخميس.

وأوضحت وزارة الداخلية في بيان أن "البقاء يعني المشاركة". وستوضع الأموال في تصرف البلديات التي تستضيف لاجئين، حتى يتمكنوا من "أن يصبحوا مستقلين ويعثروا على وظيفة ويذهبوا إلى المدرسة أو أن يشاركوا بشكل آخر في المجتمع الهولندي بأسرع وقت ممكن".

وأشارت الوزارة إلى أن الاتفاق مع البلديات يشمل توفير دروس في اللغة الهولندية في مراكز الاستقبال، والمساعدة في التوظيف، ومساعدة المراكز التي تتيح للاجئين التطوع في انتظار حصولهم على إذن عمل.

وفي ظل أسوأ أزمة هجرة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، تلقت هولندا عام 2015 نحو 59 ألف طلب لجوء، غالبيتها لسوريين واريتريين وعراقيين.

وبموجب اتفاق توصلت إليه الحكومة والسلطات المحلية في تشرين الثاني/نوفمبر، أعلنت هولندا التي تضم 17 مليون نسمة نيتها مضاعفة طاقتها على الاستقبال، فوفرت أماكن إضافية للإقامة.

وفاقمت أزمة الهجرة الانقسامات في المجتمع الهولندي. وشهد "الحزب من أجل الحرية" المعارض للهجرة بزعامة غيرت فيلدرز المعادي للإسلام ارتفاعا في شعبيته.

ومن المقرر إجراء الانتخابات المقبلة في عام 2017، في وقت أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة أنه إذا أجريت الانتخابات حاليا، فسيكون "الحزب من أجل الحرية" أكبر حزب في البرلمان، مع 33 مقعدا من أصل 150 مقابل 12 حاليا.