تركيا.. هجوم "داعشي" يستهدف مركزاً للشرطة بغازي عنتاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وقع انفجار أمام مركز للشرطة في ولاية غازي عنتاب جنوب شرق تركيا، والتي تبعد 96 كلم شمالاً عن حلب السورية. وأفاد مصدر أمني بمقتل شرطيين وإصابة 23 بينهم 19 من رجال الشرطة في الهجوم الذي نفذ بسيارة ملغمة.

ونقل مراسل "العربية" عن مصادر أمنية قولها إن منفذ الهجوم ينتمي لداعش، وإن والده اعتقل من قبل السلطات المعنية، ومن المتوقع أن تحدد فحوص الحمض النووي ما إذا كان المشتبه به هو منفذ الهجوم.

وأفادت مصادر "العربية" أن انفجار السيارة المفخخة سبقه اشتباك بين ثلاثة مسلحين مجهولي الهوية كانوا يستقلون سيارة وعناصر الشرطة في مدخل مديرية الأمن، قبل أن يفجر الانتحاري سيارة ثانية كانت بجانب سيارة المسلحين الثلاثة، حيث شارك الانتحاري أيضاً بالاشتباك مع عناصر الشرطة.

وبحسب وسائل إعلام تركية فإن الشرطة التركية تعرفت على هوية الانتحاري وهو تركي الجنسية ويدعى اسماعيل غونيش، ويقيم في منطقة الجمهوريات بغازي عنتاب، وينتمي إلى تنظيم داعش.

وقالت مصادر أمنية إن الانفجار وقع أمام مبنى مديرية الأمن الموجود في شارع "معمر أكسوي" وسط غازي عنتاب. وأضافت أن السلطات المعنية أرسلت العديد من سيارات الإسعاف والإطفاء إلى موقع الحادث، مشيرة إلى نقل المصابين للمستشفيات المجاورة، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول.

وكان الجيش التركي أعلن في وقت سابق، الأحد، مقتل 3 جنود وإصابة 14 آخرين في هجوم شنه مسلحون أكراد خلال عملية عسكرية في بلدة نصيبين بجنوب شرق البلاد.

ويشهد جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية اشتباكات بين قوات الأمن وأعضاء من حزب العمال الكردستاني المحظور بعد أن انهار اتفاق لوقف إطلاق النار في يوليو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.